التغيير

*جبر الشوفي بدا المجتمع الدولي بعد أن عرته الحرب السورية الدائرة منذ حوالي خمس سنوات، بين شعب ثائر رفضت أكثريته الدينية والسياسية، أن تظل موضوعاً لجرائم النظام الأسدي ولنهبه وفساده، وتدمير
  * علي سفر   ما الذي يبحث عنه الصحفي الغربي في سوريا، لطالما سأل السوريون أنفسهم هذا السؤال وهم يتحضرون للقاء مئات الصحفيين الغربين الذين أمست سوريا بالنسبة لهم مادة إعلامية دسمة يجب أن
  * سليمان حنيف   مثالان أو شعاران محكيّان جاهليان ينتميان إلى عصر البداوة ومجتمع الرعي،  أساءا للشعب السوري وثورته، وغيرا مجرى الأحداث كليّة، ونقلا الصراع في البلاد من ثورة تحررية ضد
  * مضر سلطان حمكو قلّما تجد في النقاشات الفردية أو الحزبية أو الجماعية الدائرة اليوم، أو التي دارت في الأمس،حضوراً لفكرة أو معنى رجل الدولة، هذه الفكرة التي بقيت فيما يبدو مجرد ذكرى عن
  * مرهف دويدري للمرة الثانية، تفوز ثورات الربيع العربي بجوائز نوبل للسلام؛ الأمر الذي لم يعتد عليه العرب أبداً،  فقد صمتت الجائزة وحيدت العرب منذ انطلاقها عام 1901، وكانت الزلتان الوحيدتان
  * نصر اليوسف   المنظرون، والمحللون السياسيون، المرتبطون بـ"التحالف المناهض للشعب السوري"، مهما تفننوا واجتهدوا وعصروا أفكارهم، لن يستطيعوا أن يقنعوا عاقلاً بأن "الزيارة السرية" التي قام بها
العطالة هي مفهوم ميكانيكي تحدث عنه غاليليو و صاغه نيوتن بقانونه الاول و الذي يبين ان الكتل لها خاصية الحفاظ على حركتها و مقاومة التغيير فعند غياب القوة فان الجسم الثابت يبقى ثابتا و الجسم المتحرك
             * مضر حمكو حينما أستعيد تلك الشعارات التي تعالت بها أصوات السوريين في مطلع الثورة حول الحرية والكرامة والعدالة ووحدة الشعب السوري، وهذه الشعارات –المفاهيم والمبادئ من أصل منظومي
  * سعيد لحدو   من المعلوم أن الدببة لا تتعاطى السياسة، وشهرة الروس في ألعاب السيرك وفنونها لم تكن يوماً انعكاساً لتجارب مدربيهم الفاشلين في ألعاب السياسة. لذا فإن استعارة القيصر بوتين ووزير
  *صلاح قيراطة   في الحرب العالمية الثانية خرجت كل من روسية وامريكا منتصرتان، صحيح ان امريكا لم تخسر ما خسره الاتحاد السوفييتي، لكنهما تعادلتا بالمحصلة، فكل منهما تتزعم كتلة من العالم، وكل
  * رأفت الغانم تعتمد الجهادية السلفية على الوعود الطازجة لاختراق المجتمعات، كأن يقول الإسلامي بثقة: والله الذي لا إله إلا هو لو علت أصوات التكبيرات في الرقة، لن يبقى بعدها بشار يوم واحد! وهو
  *د.وائل مرزا ثمة لحظاتٌ في تاريخ المجتمعات نادرة. في تلك اللحظات، تجتمع (الحاجة) إلى اتخاذ مواقف حاسمة تؤثرُ في تاريخها، مع (إمكانية) اتخاذ هذه المواقف. نحن في سوريا (الثورة) نعيش اليوم
  *حافظ قرقوط كان لافتاً ذلك الاستعراض العسكري الذي قاده جيش الإسلام في الغوطة الشرقية في شهر نيسان من العام الجاري حيث اعتلى القادة العسكريون والضيوف المنصة يتوسطهم زهران علوش، لنشاهد آليات
  * حيان السيد هل تستطيع رسائلنا وأفعالنا الصغيرة نحن كأفراد التأثير في هذا العالم المعقد والتغيير فيه؟ هل هناك من جدوى لصراخنا وآلامنا وآهاتنا؟ تشير الدراسات الحديثة  أنه لا يفصلك عن الوصول
  * هادي البحرة كل من يدعي الحرص على عدم انهيار مؤسسات الدولة السورية، ويستخدمها حجةً لتأجيل الحسم في سوريا، يخفي فعلياً هدفه الحقيقي وهو تدميرها، دمروا مؤسسات الدولة في العراق وأفقدوا الدولة
  * د. علاء الدين آل رشي   أدى الاصطفاف الديني وراء  (سلطة بشار) كجهة ساقطة  ووراء (كلمة الشعب)  واختيار الحرية إلى خلق تشويش واضح، فبينما يصرّ البزم والفرفور والبوطي على شرعية بشار، يصرّ
  * سعيد لحدو أوباما قلق من التحرك الروسي الجديد في سوريا ويقول بأن هذا التحرك محكوم عليه بالفشل، لكن الدب الروسي مستمر في اكتساحه للبيت الزجاجي السوري وتدمير وتهجير ما تبقى ومن تبقى، لأنه لم
  * ريزان حدو مرة أخرى تعود الإشكالية بين السوريين و بين الجماعات و التنظيمات الراديكالية المتواجدة على الأرض في سورية . و إن كانت داعش قد حسم أمرها شعبيا" بعد سلسلة مجازر و جرائم و منها
  *هادي البحرة   نحن السوريون ثرنا من أجل كرامتنا وحريتنا، ثرنا على الفساد والظلم وعلى عصبة ظنت أنها فوق القانون والشعب، سرقت الحلم من أطفالنا وشبابنا، واحتكرت ثروات الوطن، ما تحت أرضه وما
  * د. وائل مرزا   لسببٍ ما، خَطرَت في البال، مع انتشار صورة الطفل السوري إيلان الكردي منذ أيام، أنشودةٌ قديمةٌ كانت مُنتشرة بين الشباب "الملتزمين" في سوريا. كان مطلع الأنشودة أبياتاً يغنيها
    مؤيد اسكيف لايمكن النظر إلى خريطة المنطقة سياسياً دون ملاحظة الدعم الغربي لإيران والحركات الشيعية في المنطقة، حتى ولو كان هذا الدعم على مستوى غضّ النظر عما تقوم به هذه الميليشيات المنتشرة
  *مجاهد ديرانية تنتشر هذه الآية العظيمة في مواقع وصفحات الثورة كلما أصيب عدونا بما نُصاب به من خسائر وآلام، ومن ثَمّ فقد انتشرت انتشاراً واسعاً مع تشديد الحصار والقصف على بلدتَي الفوعة وكفريا
  * د.طارق أبو غزالة   الزمان: منذ أكثر من عقد مضى المكان: من علو أكثر من ثلاثين ألف قدم على كرسي الطائرة في رحلة داخلية في أمريكا. اتخذت مكاني على مقعد الطائرة، ولم يكن من عادتي التكلم
  * زياد ابراهيم على مدى خمسة أعوام من الثورة السورية، لم تكن الاحداث التي تمر معها بالتوازي في العالم العربي هامشية. فقد قٌدّر لهذه الثورة أن تعيش جنباً الى جنب مع تفاعلات الثورة المصرية

الصفحات