جبر الشوفي

- من مواليد السويداء

- إجازة في اللغة العربية وآدابها - جامعة حلب

- عمل بعد تخرجه في التدريس واستقال منه في العام 1990

-  انتسب للحزب الشيوعي عام 1970 و استقال منه عام 1986

- نشط بعدها كمعارض مستقل ومنع من السفر بين الأعوام 1989-2001

- مع انطلاقة ربيع دمشق انتسب في العام إلى لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية كعضو إمانة عامة

-  انتسب إلى إعلان دمشق وانتخب في مؤتمره الوطني عضوا في أمانة عامة

- اعتقل على اثر ذلك بين الأعوام بين 2007- 2010  مع 12 من نشطاء وقيادات إعلان دمشق

​-  انخرط في دعم الثورة السورية منذ بداية أحداث درعا.

- عضو المجلس الوطني السوري ممثلاً عن إعلان دمشق

- يكتب الشوفي المقالات والأبحاث السياسية، وينشر كتاباته في عدد من المواقع والصحف

مقالات الكاتب

وجهات نظر

  " هنا ، عند مُنْحَدَرات التلال ، أمام الغروب وفُوَّهَة الوقت ،  قُرْبَ بساتينَ مقطوعةِ الظلِ ، نفعلُ ما يفعلُ السجناءُ،  وما يفعل العاطلون عن العمل:  نُرَبِّي الأملْ "                 

التعليقات: 0
وجهات نظر

  قد يقف الانتصار العظيم على تلة من فشل متراكم، وقد يفشل الانتصار العظيم أيضاً في استثمار انتصاره، فيتهاوى إلى درك أمرّ من الفشل وأقسى، ذلك أن النجاح -والانتصار العسكري خاصة- قد يذهب بكل العقل والحكمة ويفقد صاحبه الاتزان.

التعليقات: 0
الزمن السوري

  استغلت الكتلة الوطنية الحاكمة التأييد الشعبي لها، بعد توقيعها معاهدة الاستقلال في أيلول  1936 أسوا استغلال، حتى أطلق على حكمهم( حكومة المزرعة ) بسبب استحواذهم على المغانم والمنافع هم وأنصارهم، وقد فرضت هذه الكتلة سيطرتها وخنقت كل نفس معارض، وماطلت في العفو عن السياسيين الذين أبعدتهم فرنسا إلى ما

التعليقات: 0

الصفحات