الزمن السوري

الإطلالة على حوادث وتقلبات الثورة السورية من منظور علم النفس تجربة شيّقة ومليئة بالعائدات المفيدة على الباحث، حيث يساعدنا علم النفس بشقيه الفردي والاجتماعي على استجلاء كوامن خفية في محركات الثورة
اتسمت مرحلة ما بعد الاستقلال بإعلاء الحس الوطني السوري فوق الروابط ما قبل القومية، إذ رفض السوريون آنذاك أن تكون الهويات والانتماءات المحلية قاعدة للاجتماع السياسي. وبمجيء ثورة الثامن من آذار عام
  * داريا- طه عبد الواحد   بعد أكثر من أسبوعين على إعلان وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة في سوريا، وبدء عملية إدخال المساعدات الإنسانية من جانب الأمم المتحدة إلى المناطق المحاصرة، التي
* محمد كسّاح كان رائعاً، ومثمراً إلى حد بعيد عمل لجنة أهالي داريا الذين نزحوا إلى مدينة معضمية الشام... إنه يذكرنا بأيام الثورة الأولى، يذكرنا باللجان الشعبية التي كان الثوار يشكلونها في كافة
  أصدر المركز السوري لبحوث السياسات في شباط/فبراير 2016 تقريره عن الأزمة السورية بعنوان "سورية مواجهة التشظي، تقرير يرصد آثار الأزمة السورية خلال عام 2015" وهو التقرير الخامس في سلسلة تقارير
  لحسن الحظ إن السماء اليوم  صافية، والعصافير تزقزق كما يُقال، ولم تشهد أراضي سورية أية أمطار كي يخرج المتظاهرون ليحمدوا ربهم على نعمة المطر. الأحداث جميعها التي مرت في السنتين الماضيتين علت
  وصابرٍ تلهَجُ الدنيا بنكبته  تَخالُهُ -من جميل الصبر- ما نُكِبا أكاد أتصوّر أن شوقي لم يقصد بهذا الصابر المجهول إلاّ شعب سوريا العظيم الذي أدهش بصبره العالمَ وحيّر الدنيا! الشعب الذي اجتمع
   "السعودية سترسل قوات إلى الشام، الله أكبر.. اقتربت الملحمة"، هكذا عبر سعد قطليش، أحد مناصري داعش، عن فرحته باقتراب إنجاز الوعد الإلهي المرتقب، كما يعتقد، وكما ورد في كثير من كتب الأولين
لم تكن ساعة البدء باجتياح مدينة حماة ( 2-2-1982 ) أمراً خافياً على السوريين أنذاك، بل لعل معظم المعنيين بالشأن العام قد علموا صبيحة ذاك اليوم أن (رفعت الأسد) قائد سرايا الدفاع وبالتنسيق مع (علي
  * السوري الجديد.. يوسف أبو خليل أمسكه بيديه المرتجفتين وبدأ يقلبه بروية بعد أن اشتمه لفترة ليست بالقصيرة، واسهبت عيناه تنظر ذاك الرغيف الدائري.. ركبتاه المنحوتتان على قماش بنطاله توحي
  لم يعد اليوم مصير شبابنا السوريين ملكاً لهم ولا خاضعاً لاختيارهم؛ فمن غادر البلد غادرها مكرهاً، ومن بقي فيها بقي مكرهاً، وبدلاً من أن يتم التعامل مع حالة الإكراه هذه بواقعية وموضوعية بهدف الحد
هل من الممكن أن يعمل الإنسان بحيادية في نظام دكتاتوري ؟ و يتعقّد السؤال بشكل أكبر، حين يتعلق الأمر بنظام تغلغل داخل بنية الدولة بشكل سرطاني، لدرجة أصبح  استخراجه من جسد الدولة، يتطلب عملية جراحية
ليس الفسيفساء السوري من يحتفظ بحق الرد  على منشور أو تعليق معاديبن، فالسوريون يردون في الزمان والصفحة المناسبين ..وبرغم كل المآسي التي مرت وتمر عليه كل يوم إلا أنه ظل مفرطا بحساسيته، ولازالت كلمة
    يقولون: اسكتوا عن أخطائهم واقبلوا ظلمهم واستبدادهم لأنهم مجاهدون. ونحن نقول: الجهاد خيرٌ يُشكَر صاحبه في الدنيا ويؤجَر في الآخرة إذا أخلص النيّة، ولكنه لا يسوّغ الظلم ولا يبرر الاستبداد.
  اعتقل زوجها في مظاهرة أو مداهمة، كان بطلاً بنظر المجتمع، زيّنت صورته الصفحات، والكثير من الأهل والجيران وقفوا إلى جانبها وقدموا لها الدعم المادي والنفسي. طال غياب الزوج، و كبُر مصاب السوريين
   1    يقترب قطار الثورة السورية بسرعة من محطة حاسمة لا بدّ له أن يبلغها عاجلاً أو آجلاً، هي محطة الحل السياسي. وهي محطة حتمية في الحروب والثورات، فإنّ الحرب والثورة تَصنع على الأرض
  المقارنة بين الشهيدين "زهران علوش" قائد جيش الإسلام في الغوطة الشرقية، والإعلامي"ناجي الجرف" رئيس تحرير صحيفة حنطة،من قبل محبيهما أو خصومهما، أراها مجحفة لهما، لأن طبيعة المقارنة غير منصفة،
 المجتمع ليس مجرد تجمع من الناس، فهؤلاء اسمهم جماعة أو تجمع مثل جمهور كرة القدم، فسرعان ما تنتهي العلاقة بينهم  بانتهاء الشيء الذي اجتمعوا عليه، فما هو المجتمع؟   المجتمع: هو تجمع جماعات من الناس
  * السوري الجديد- قسم التحرير   وسط الجدل الذي احتدم مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي حول شرعية المباركة بأعياد الميلاد، والفتاوي المتناقضة التي أصدرها عدد من المشايخ والمرجعيات الدينية
  بحث تاريخي في حلقات يكتبه للسوري الجديد: مهند الكاطع     نسب هاشم الأتاسي: ذكر ترجمته الزركلي فقال: "هاشم بن خالد بن محمد بن عبد الستار الأتاسي: زعيم وطني، كان رئيسا للجمهورية
ما قبل سيطرة انقلابيي آذار 1963 على السلطة كانت السيارة مِنْ أبرز رموز الغنى والمكانة والجاه، وكانت السيارات الخاصة تكاد تقتصر على أبناء الأغنياء من ملاك الأرض الكبار ورجال الأعمال، وكان أبناء
استبشر بعضهم بمقعد المهاجرين واللاجئين في البلاد الغربية، وتوقعوا بأن أوربا سوف تكون منطلق الفتوحات العربية والإسلامية الحديثة!؟ وقالوا يؤسلمونهم وينهون الحروب العالمية بسلمية، وينقلون حضارتنا
  * أحمد الرمح   نتيجة الهزيمة الحضارية التي مُني بها مجتمعنا أمام الآخر، وحالة التخلف العلمي الشديد التي تركتنا فيه قوى كثيرة تناوبت على حكمنا باستبداد ودون شرعية، دخلت أفكار مستوردة إلى
 1  يكاد يعجز العادّون عن إحصاء الجرائم التي ارتكبتها داعش، ولعل أسوأها هي وَسْم الأمة كلها بوحشية داعش وساديّتها وإجرامها الفظيع، بحيث صار من المتعذر في أذهان مئات الملايين من البشر التفريقُ بين

الصفحات