أحمد مظهر سعدو

 

 

- من مواليد أريحا-سورية 1960

إجازة في علم الاجتماع، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة دمشق 1986

-  اختصاصي اجتماعي في معهد التربية الخاصة للصم والبكم بدمشق 1987-1989

-  مراسل لمجلة أضواء اليمن في دمشق 1999-2001

- مراسل لمجلة الحسام اللبنانية في دمشق 2001-2003

- مدير تحرير صحيفة أسرار السورية الخاصة 2003-2015

- مدير مكتب صحيفة المجد الأردنية في دمشق 1994-2012

- مراسل لمجلة البلاد اللبنانية في دمشق 1995-1998

- مراسل لصحيفة العربي المصرية في دمشق 1998-1999

كاتب في صحيفة اشراق –عينتاب.

 

الكتب والمؤلفات المشارك بها

- دليل وطني للكوادر العاملة مع الأحداث الجانحين

- بناء قدرات العاملين مع الأحداث

- بناء قاعدة معلومات للعمل والاستخدام في سورية

 

 

 

- معتقل أكثر من مرة في سجون  النظام السوري

مقالات الكاتب

الزمن السوري

إن انتهاك دور العبادة في سورية المتواصل وما يقوم به النظام السوري ومن يتحالف معه عبر تدمير المساجد والكنائس من قبل طائرات وأدوات تدمير أخرى للنظام السوري، وهذا التدمير الممنهج والمقصود لآلاف من المساجد، والعشرات من الكنائس في مجمل الجغرافيا السورية، هو ما يدفع كل مهتم بحقوق الانسان إلى تسليط الضوء،

التعليقات: 0
الزمن السوري

حق الصحة المفقود والمنتهك لدى الأطفال المحاصرين في الغوطة الشرقية لدمشق، والذين يعيشون الحصار منذ أيلول/ سبتمبر 2013.

التعليقات: 3
الزمن السوري

    منذ أن تم تسريب اتفاق كيري لافروف / سيء الصيت، لم يتوقف الدمار والقتل الواقع عسفًا على مجمل الشعب السوري وخاصة في حلب، وحتى مؤتمر (لوزان) الذي أمل منه البعض كثيرًا عاد بخفي حنين، ولم يخرج بغير القبض على الريح، بينما المجرم مازال متلبسًا وطليقًا، يعربد في سماء وأرض سورية شمالًا وجنوبًا.

التعليقات: 0
الزمن السوري

  * أحمد مظهر سعدو الإدارة الأمريكية وعلى مدى عمر الثورة السورية ومعها اللاعبون الكبار من المجتمع الدولي، دأبوا على التحرك بطيئا في عملية ادارة المسألة السورية ودفع مؤتمرات جنيف المتلاحقة، وما بينها من اجتماعات في فيينا أو باريس، او غرناطة أو حتى موسكو، لأن تجري وتدار دون الوصول الى ملاذات حقيقية،

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * أحمد مظهر سعدو هم من يكتب التاريخ الآني للوطن، هم وليس سواهم، ولا حتى  بيانات الهدنة، أو وقف العمليات القتالية، أو وعود الأمريكان بإنهاء بشار الأسد ومن في حكمه، الشهداء في سوريا، هم من يرسمون بالدم- يومياً -  ملامح خريطة جديدة ومتجددة للوطن السوري الغارق في كل شيء، وخاصة بعد كل هذا الاستهداف ال

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * أحمد مظهر سعدو   بعد افلاس النظام السوري كلياً في الداخل ثم الخارج، وخاصة فيما كان يطلق عليه قسراً " السيادة الوطنية "وكل الشعارات البراقة، والفارغة، التي كان يحملها، وما كان يتقول به، بعد كل ذلك، وما تلاه اليوم من قتل وتدمير، قتل للإنسان السوري، وتدمير للبنية التحتية، لم يعد لديه ما يقوله على

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * أحمد مظهر سعدو   اتّسم الاقتصاد السوري من حكم الدولة الشمولية طيلة أربعين سنة أو يزيد بالفوضى المنظمة، والفساد المستشري، والإفساد المقصود، وهيمنة قوى واستطالات اقتصادية "كمبرادورية " آلت على نفسها الامساك بدفة الاقتصاد، ضمن سياق غايات وأهداف تصب في النهاية لصالح هذه الفئة أو الشريحة -وهي ليست ط

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * أحمد مظهر سعدو          حين يصل العدوان والهدر والاستبداد حد الطغيان، وحين تحيط بالمرء آلة البطش والدمار، وحين يعتبر المحتل الفارسي والروسي والحزب اللاتي أنه مالك للأرض وما عليها، وبالتالي من عليها، وأن له حق التصرف بالموارد والثروات والمقدرات والمصير والبشر وكل شيء ..

التعليقات: 0
وجهات نظر

  *أحمد مظهر سعدو   بينما يعبث "العالم المتحضر " بمصائر الشعوب في عالمنا الثالث، وفي وقت يطال هذا العبث كل شيء، حتى البشر والحجر، وصولاً الى تدمير البنية التحتية وهدر الشعوب بقضها وقضيضها، في محاولة جادة وحثيثة، لإعادة بناء العالم على قدهم ومقاسهم، عبر اختراع استطالات لا معقولة، تخرب كل شيء في محاو

التعليقات: 0

الصفحات

المنشورات: 11
القراءات: 27249