فراس سعد

كاتب وناشط سياسي سوري
 

- صدر له كتاب بعنوان " نقد العقل المغلق" . سنة ٢٠٠٦  دار المدى دمشق دار ورد عمان.
- معتقل سابق في سجن صيدنايا لأربع سنوات
- لاجئ حالياً في ألمانيا 

 

 

مقالات الكاتب

الزمن السوري

  لا تكون الهوية ولن تكون دون إيجاد ماهية ما لها أو دون وجودها السابق وهنا تكمن خطورة الأبحاث الإجتماعية أو الثقافية السياسية عن ماهيات مختلفة للجماعات لان هذه الأبحاث ستؤسس للهويات أو تشجع على تأسيسها لاحقا.

التعليقات: 0
التغيير

هل يجب منح حرية الانتماء إلى الهويات بعيدا عن "اعتبار الهويات قوميات ؟ سواء كانت هويات "موضب"ة في عقائد قومية ام "موضبة" ايديولوجيا، مذهبية أو دينية ؟ فليست كل هوية؛  قومية...لدينا هويات طائفية وهويات طبقية وهويات اثنية لم تجد لها حركة قومية تحولها الى هوية قومية .  

التعليقات: 0
المنشورات: 2
القراءات: 1062