سوريون

أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً، فالأخلاق إن غابت عن المرء أفقدته الرجولة، لذلك لن أوجه الرد في مقالي إلى الإعلامي محمد ناصر علي، لأنه من أشباه الرجال الذي لايتوانى عن تحريف الحقائق وتزييفها
  *محمد كيّاري   الزمن ينمو تراكمياً، المأساة رأس دبوس له وخزة، في مرحلةٍ ما قد يستوي ما قبل المأساة و ما بعدها، الانتظار استعباد، الديكتاتور أنيق، التطرف و العنصرية وجهان للعالم الأعمى
صدر العدد الأول من صحيفة أبواب "أول صحيفة عربيّة في ألمانيا"،  وهي صحيفة سياسيّة، ثقافيّة، مجتمعيّة، مستقلّة. تصدر أبواب شهريًّا، وتوزّع مجّانًا، وتعتمد في تمويلها على إعلانات تجاريّة لمعلنين
  *محمد كياري   عندما يكون الانتماء هو المعيار الأكثر تأثيراً في قرار قبول الفرد في المجتمع أو في أي تنظيم بشري  آخر، لا شك عندئذٍ أن السلوك الإنساني قد انجرفَ لهاوية التعصب و التمييز و في
داخل صندوق أسود لا شكل محدد له، لكن مساحته أصغر من مساحة رقعة الشطرنج بكثير، تمارس المرأة كل ثانية بكافة حواسها. الشيء الوحيد الممكن هنا، ليست ممارسة لطقوس التأمل والتمحيص لفهم المعرفة أو صنع
  *رأفت الغانم- باريس   كنت أسافر من السعودية إلى مدينة الرقة شاعراً بالفرح، حيث المدينة التي تشكل العشائر المكون الرئيس من قاطنيها، ولا تلعب الهوية الدينية جزءاً واضحاً من تركيبتها الثقافية
  أول مسرح للإنسان هو تلك النقطة الجغرافية التي تهبه تكوينه وانتماءه للغته و عالمه ووطنه، وانتسابه لمفردات يصيغها لطرح الأسئلة والتعبير عن كينونته الخاصة، التي بموجبها تتشكل علاقة منطقية بين
أن يتناول أحدهم الآيس كريم بنكهة الثوم والكزبرة فهذا تصرف غريب يستدعي  التدخل والاستنكار! وأن تستمع صباحاً إلى أم كلثوم، فأنت شخص غريب الأطوار، ويحق لمن حولك اغلاق مسجلك وإدارة مزاجك الغنائي.
  * أحمد مولود الطيار   ماذا يعني أن تختطف طبيباً وهو يمضي إلى عيادته ؟! ماذا يعني أن تقتل عامل إغاثة، قطع آلاف الكيلو مترات، جاء ليساعد شعباً منكوباً؟! كيف تعتقل صحفياً، كان يرصد جرائم
أذكر أنّ الوقت كان صيفاً في أواخر التسعينيات، يوم سبتٍ على الأرجح، منتصف الظهيرة وصلت إلى البيت لأجدَ حالةً من الهلع تعلو وجوه جميع من في البيت، أمّي التي يرعبها صوت الجرس بعد العاشرة مساءً وهي
  * سليمان حنيف   أغلقوا أجهزة الهاتف المحمول، أسدلوا الستائر، أطفؤوا الإضاءة، وأقلبوا عن هذه القنوات الهزليه، فالشعوب تحتاج لنشوة العاطفة، جائعة تريد إشباع غريزة الدراما، لذلك ستشاهد مسلسل "
  * خاص السوري الجديد- مؤيد اسكيف أفرجت السلطات التركية مساء الاثنين 5 تشرين الأول عن المحتجزين اللاجئين من مخيم العثمانية، والذين تم إلقاء القبض عليهم بعد إغراق مركبهم في المياه الإقليمية
على مدى نصف قرن من الزمن، افتقرت الحياة الثقافية السورية إلى جريدة يومية واحدة قابلة للقراءة والمتابعة والتحليل من قبل القراء والنقاد، وبلغ الإنسان السوري ما بلغ حتى تجاوز مرحلة من الإنغماس في
ليس من العدل تلخيص مسيرة (ريهام سعيد) بموقفها الأخير مع اللاجئين السوريين، فمن لم يحظَ بمتابعة مسيرة أعمال هذه الاعلامية الفذّة فإنه لا يعرف قيمتها الحقيقية، و ما قدمته لنا و لمصر وللانسانية جمعاء
  * رامي العاشق   أعرفُ "شاعرةً" تقول إنّها لم تقرأ في حياتها غير كتب الرياضيّات، صاحبة "ثورة ثقافية"،  تكتبُ تسعَ قصائد في الساعة، وتنشرُ في صحيفةٍ مكرّسةٍ لنتاجها، تعشقُ خطابَ المظلوميّة
في هذه الأيام نرى عجائب الهجرة البشرية الأكبر منذ القرن الماضي. امواج من البشر تسير بهمة و عزيمة. المحرك الأكبر و المكون الأهم هم السوريون رغم انهم ليسوا الأكثرية بل مجرد جزء من مجموع المهاجرين و
  مع قصص الريح غرّبني... عا شطوط العمر غرّبني... يحملون قصصهم المعجونة بأحقاد شظايا مزقت أفئدتهم حتى فاضت الأوردة... ويمتطون المراكب المهترئة تتأرجح بهلع على مزاج الأمواج المتمردة... وتتلقفهم
أول صورة ارتسمت  في ذهني لربي سبحانه  تمثلت في جسد أمي رحمها الله تعالى، كان ميتاً بلا حراك، وساعتئذ قابلت (الله) عزوجل أول مرة  بصفة (القادر) على أن يفقدني أحبابي من دون سابق إنذار... ماتت (عائشة
معظمنا سمع قصة القبطان الذي كان يبحر بسفينة كبيرة ويرسل إشاراته لجسم صغير اعترض أمامه يطلب منه الإبتعاد ويأتيه الجواب بغرور من الجهة المقابلة أنهم لن يتحركوا من مكانهم مما أثار غضب القبطان الذي كان
من المتاريس العسكرية في الجبهات الساخنة أو المتجمدة إلى المتاريس الأيدلوجية التي تتكاثر وتتزايد كل دقيقة في عالمنا الأزرق الافتراضي، سدود فكرية أذابت احتمالية تطور سريع في مجال الفكر والثقافة في
هو قدرك المرهون للشقاء قادك بمركبه المهترئ إلى براثن الشظايا... هي قذائف الغدر تنهش بمخالبها المحقونة بالسموم أحشاء الضحايا... هي أحقاد الساقطين تتلوى خبط عشواء تلسع الساحات والشرفات والأزقة
بعد 30 عاماً سأكون بالتأكيد.. قد رحلتُ عنكَ وعن هذا العالم؛ و ستكون أنتَ في مثل عمري تماماً؛ و لن أعرفَ تماماً.. ما ستكون؛ إلا أذا قررّتَ أنتَ بنفسك.. من تكون. ولكني أعرف من الآن.. بأنّ الذين
أنتجت الحالة السورية والمخاض الثوري والسياسي في السنوات الأربع المنصرمة عدداً لا يحصى من التجمعات والأحزاب والقوى السياسية أو الثورية، وهو ما يناقض حالة التصحر السياسي التي شهدها المجتمع السوري
الحرية الكلمة التي أوقدت في قلوب السوريين في هذه المرحلة هاجساً وهدفاً وشعوراً بالولادة مجددا والتي لم  يشعروا بها قبل ثورتهم على الطاغية، هي ذاتها الكلمة التي تشكل هاجسا نضاليا وثوريا للمراة

الصفحات