علِّق

لاتنسي ان ابن تيميه رأى في صغره مجزره لاهله واسرته قتلت امامه من الشيعه والباطنيه المتعاونين مع التتار ما اشبه الليله بالبارحه.