محمد شحرور


- من مواليد دمشق – 1938


التحصيل العلمي:

- دبلوم في الهندسة المدنية - موسكو 1964.

-  ماجستير في الهندسة المدنية (اختصاص ميكانيك تربة وأساسات)- جامعة دبلن - ايرلندا 1969،

-  دكتوراه في  الهندسة المدنية  جامعة دبلن -إيرلندا عام 1972

التدريس والتعليم:

-  معيد في كلية الهندسة المدنية – جامعة دمشق عام 1965 حتى عام 1968.
- مدرساً في كلية الهندسة المدنية – جامعة دمشق عام 1972 لمادة ميكانيك التربة، ثم أستاذا مساعداً.

العمل:
افتتح مكتباً هندسياً استشارياً لممارسة المهنة كاستشاري منذ عام 1973، ومازال يمارس الدراسات والاستشارات الهندسية في حقل ميكانيك التربة والأساسات والهندسة إلى الآن، و له عدة كتب في مجال اختصاصه تؤخذ كمراجع هامة لميكانيك التربة والأساسات.

الدراسات الاسلامية:

- بدأ في دراسة التنزيل الحكيم وهو في إيرلندا بعد حرب 1967، وذلك في عام 1970، وقد ساعده المنطق الرياضي على هذه الدراسة، واستمر بالدراسة حتى عام 1990، حيث أصدر الكتب التالية ضمن سلسلة (دراسات إسلامية معاصرة) الصادرة عن دار الأهالي للطباعة والنشر في دمشق:

  •  (الكتاب والقرآن – قراءة معاصرة) عام 1990. (822) صفحة.
  • (الدولة والمجتمع) عام 1994. (375) صفحة.
  • (الإسلام والإيمان – منظومة القيم) عام 1996. (400) صفحة.
  • (نحو أصول جديدة للفقه الإسلامي – فقه المرأة ” الوصية – الإرث – القوامة – التعددية – اللباس”) عام 2000. (400) صفحة.
  • (تجفيف منابع الإرهاب) عام 2008. (300) صفحة.
  • وصدر له عن دار الساقي، بيروت – لبنان، الكتب التالية:
  • (القصص القرآني – المجلد الأول: مدخل إلى القصص وقصة آدم) عام 2010. (359) صفحة.
  • (الكتاب والقرآن – رؤية جديدة) عام 2011. (711) صفحة.
  • (القصص القرآني – المجلد الثاني: من نوح إلى يوسف) عام 2012. (286) صفحة.
  • (السنة الرسولية والسنة النبوية – رؤية جديدة) عام 2012. (229) صفحة.
  • (الدين والسلطة – قراءة معاصرة للحاكمية) عام 2014. (480) صفحة.
  • (الإسلام والإيمان – منظومة القيم) عام 2014 (336) صفحة.
  • (فقه المرأة – نحو أصول جديدة للفقه الإسلامي) عام 2015 (384) صفحة.
  • (أمُّ الكتاب وتفصيلها: قراءة معاصرة في الحاكمية الإنسانية – تهافت الفقهاء والمعصومين) عام 2015 (464) صفحة.


أجريت معه مقابلات صحفية من عدة صحف ومجلات عربية وأجنبية يومية وشهرية ودورية تدور حول أبحاثه والأحداث الراهنة بوقتها . منها مجلة الإيكونيميست البريطانية، صحيفة الراية القطرية، صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، مجلة ديرشبيغل الألمانية، صحيفة ديه فيلد الألمانية، مجلة روز اليوسف المصرية، صحيفة النهار اللبنانية، صحيفة السفير اللبنانية، صحيفة النور السورية، صحيفة الاتحاد الإماراتية وغيرها.
سجلت له قناة أوربت الفضائية حلقات تلفزيونية بثت على الهواء مباشرة (حضوري وعلى الهاتف) عام 2000 – 2001 (22 حلقة تلفزيونية كل منها حوالي الساعتين) وأثارت ردود فعل كثيرة عربياً وعالمياً.
دعي – ولايزال يدعى – إلى بلدان عربية وأوربية وأمريكية من قبل هيئات حكومية ومدنية وجامعات منذ عام 1993 بصفة باحث ومفكر إسلامي وطرح خلال هذه الزيارات منهجه وقراءته المعاصرة للتنزيل الحكيم، ونشرت له هذه الأبحاث في الدوريات والنشرات الصادرة عن هذه الهيئات. منها: مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية في نيويورك، جامعة هارفارد، جامعة بوسطن، جامعة دورتماوث، مؤتمر ميسا في شيكاغو 1998، جامعة برلين 2001، المجلس الإسماعيلي في لندن 2002، مؤسسة روكفلر في بيلاجيو إيطاليا، نادي العروبة في البحرين، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية جمعية التجديد في البحرين، الجمعية النسائية في البحرين، مجلة مقدمات في المغرب، مؤسسة عبد الرحيم بوعبيد في المغرب. مجلس العلاقات الخارجية في ألمانيا، مؤسسة كونراد آدينآور الألمانية في عمان، جامعة يال الأمريكية في تركيا.. وغيرها.

مقالات الكاتب

دين ودنيا

  تتناقل الأخبار صور رئيس وزراء كندا "ترودو" تارة وهو يستقبل  اللاجئين السوريين، وأخرى وهو يساعد رجلاً على كرسي متحرك، وكثير من الأخبار التي تعكس إنسانيته، وتعكس سلوكاً لا يمكن أن يظهر إلا في دول ديمقراطية، وإن كان الإعجاب بتصرفاته قد طال الشعب الأميركي، فما بالكم بشعوبنا، العربية عامة والسوري خاصة

التعليقات: 0
دين ودنيا

  يستطيع المراقب الحريص على عدد  مقيمي الصلاة الاطمئنان بمجرد مروره قرب أي مسجد في أنحاء العالم العربي وقت صلاة الجمعة، فالأعداد بازدياد جمعة بعد جمعة، أما الحج فلا يكاد يمر عام إلا ونقرأ عن التوسعة التي تتم في الحرم المكي لاستيعاب أعداد الحجاج القادمين من كل حدب وصوب، وبالنسبة لصوم رمضان فحدث ولا

التعليقات: 1
دين ودنيا

لا يكاد يمر أسبوع دون أن نجد أنفسنا وجهاً لوجه أمام جرائم ترتكب باسم الإسلام، في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأوروبا، ويعم الجدال بين الناس في جلساتهم وفي وسائل الإعلام حول صحة الاتهامات من عدمها، وعن مدى كوننا كعرب ومسلمين معنيين بالاتهام من قريب أو بعيد.

التعليقات: 3
دين ودنيا

  قتلت داعش في دير الزور منذ أيام الشاعر السوري بشير العاني وابنه بتهمة الردة، ويشعر المرء ببالغ الأسى تجاه هذه الخسارة، وللأسف فإن من ينجو من إجرام النظام تتلقفه يد الحركات "الإسلامية"، ورغم فداحة المشهد إلا أنني غير متفاجىء بكل ما يحصل، فمن جهة دولة الاستبداد لا تزول إلا وتحرق معها الأخضر واليابس

التعليقات: 0
دين ودنيا

  لا تقتصر آثار الحرب الدائرة في سورية على الدمار الهائل للمدن، أو للبنية التحتية والاقتصادية، بل تتعدى ذلك لما هو أقسى وأكثر قسوة، فأعداد الضحايا كبيرة جداً، لا يقل عنها أعداد المفقودين والمعتقلين والمشردين، واللاجئين في بلاد الله الواسعة، إضافة للشرخ الحاصل في بنية المجتمع الأساسية، وتأثيره على ك

التعليقات: 2
دين ودنيا

  قد يتصور المسلم المؤمن وهو يتلو آيات التنزيل الحكيم  أن القصص القرآني ورد لتسلية محمد صلى الله عليه وسلم، أو كحكايات تتلى قبل نوم الصغار، أو أنه كتاب في التاريخ يسرد الحوادث بترتيب زمني لمجرد إخبارنا ماذا فعل زيد أو عمرو، لكن الحقيقة مختلفة، فالقصص القرآني هو تفسير للتاريخ وقوانينه وخط سيره بالمع

التعليقات: 1
دين ودنيا

  يواجه المغتربون السوريون في بلاد اللجوء مشاكل عدة، لا سيما في بلاد الغرب المختلف كلياً، سواءً من جهة نمط العيش أو الثقافة أو العادات والتقاليد، ورغم أن البلد المضيف قد يبدي الكثير من الترحاب في البداية، لكن لا يلبث أن يكدر صفو هذا الترحاب ارتكاب البعض لأخطاء هنا وهناك، لتلقي بظلالها على الجميع وت

التعليقات: 0
دين ودنيا

يحتم علينا ما وصلنا إليه من وضع مأساوي، وبعد ما عاناه الشعب السوري وما زال يعانيه، أن نبحث عما قد يصل بنا إلى مستقبل أفضل، على كافة الأصعدة، أولها إعادة بناء الإنسان نفسه، فالطغيان الذي تعرض له، لا يقتصر على الطغيان السياسي فقط، بل يتجاوزه للطغيان الاجتماعي والاقتصادي والديني، وإذا كان الطغيان السي

التعليقات: 2
دين ودنيا

  قد تبدو الثورة السورية في ظاهرها ثورة ضد الطغيان السياسي فقط، ورغم ما آلت إليه بسبب أمور عدة، لكن أرى أنه من المبكر جداً الحكم على نتائجها، إذ لا تقتصر تلك النتائج على الصعيد السياسي فقط، بل ستتجاوزه إلى شتى الأصعدة، الديني منها والاجتماعي خاصة، فقد أفصحت السنوات الخمس الماضية عن مشاكل جمة كانت م

التعليقات: 8

الصفحات