No votes yet
عدد القراءات: 4473

مترجم: مجموعة مناهضة لداعش تطالب قوات التحالف الدولي بوقف استهداف المدنيين

الكاتب الأصلي: 
MAAYAN GROISMAN
تاريخ النشر: 
24 كانون الثاني (يناير), 2016


دعت إحدى المجموعات المناهضة لداعش في مدينة الرقة السورية إلى وقف الهجمات التي يشنها طيران التحالف الدولي ضد داعش بحجة أن تلك الهجمات تستهدف مدنيين سوريين أبرياء في معظم الأحيان.
ففي بيان لتلك المجموعة التي تطلق على نفسها إسم: "الرقة تذبح بصمت" كــُـتـِـبَ باللغتين العربية والإنجليزية أفاد بأن مدينة الرقة التي تعتبرها داعش عاصمة الدولة الإسلامية تتعرض للإبادة الجماعية نتيجة قصف طائرات التحالف الدولي على المدينة، والتي لا تصيب إلا المدنيين في غالب الأمر.
في شهر سبتمبر من العام الفائت 2014 قام تحالفٌ دولي بقيادة الولايات المتحدة وبالإشتراك مع بعض الدول الغربية وبعض الدول العربية كالأردن والسعودية بإطلاق حملة جوية ضد مواقع التنظيم في الداخل السوري.


ومنذ أن شن هذا التحالف أولى ضرباته الجوية على مدينة الرقة قبل بضعة شهور، تزايدت عدد الأصوات المرتفعة التي تقول بأن عدد الضحايا المدنيين في ارتفاع مستمر نتيجة القصف الذي يتم على المرافق العامة كالمدارس والمستشفيات بالإضافة إلى المباني التي تتخذ منها داعش مأوىً لها.
وتأكيداً على زعم استهداف المدنيين في مدينة الرقة ما قامت به الطائرات الأمريكية مؤخراً، حيث قصفت موكباً لأحد الأعراس داخل المدينة يوم الجمعة الفائت، مما أدى إلى قتل عدة أشخاص. الأمر الذي أدى إلى إثارة عاصفة من الغضب العارم ضد قوات التحالف على وسائل الإعلام العربية.
كذلك وفقاً لتلك المجموعة المناهضة لداعش فإن استمرار مثل هذه الحوادث المأساوية التي تتسبب في قتل مدنيين وبالأخص الأطفال، من شأنه أن يدفع مزيد من الناس للإنضمام إلى داعش أكثر فأكثر. مضيفةً أن هؤلاء المدنيين هم سجناء لدى داعش وليسوا مقاتلين تحت لواء التنظيم الذي يستخدمهم كدروع بشرية.
وتعد مجموعة "الرقة تذبح بصمت" من أكثر المجموعات نشاطاً في مجال توثيق إنتهاكات داعش لحقوق الإنسان داخل سوريا. كما تعتبر هذه المجموعة ذات مصداقية في دول الغرب كون أعضاءها هم صحفيون في الأساس يعملون داخل المناطق التي تسيطر عليها داعش وبالتالي يعرضون حياتهم لخطر جسيم. علماً بأن العديد من أعضاءها تمت تصفيتهم مؤخراً من قبل داعش التي تلاحقهم وتضطهدهم على الدوام لمنعهم من نشر الفظائع التي ترتكبها.

علِّق

المنشورات: 31
القراءات: 205552

مقالات المترجم