صلاح قيراطة

- من مواليد معرة النعمان عام 1958

-  اجازة في الحقوق 2004

- ضابط سابق في الجيش العربي السوري منذ العام 1981

- امين رابطة في اتحاد شبيبة الثورة ولمدة 11 عام

- مدير للعلاقات الخارجية في الشركة السورية للنفط ، ومدير للعلاقات العامة والإعلام في شركة توتال للنفط

- عضو في اتحاد الصحفيين السوري بدءاً من العام 1985

كان له ظهور ولعدة مرات في الفضائية السورية مع بداية اثورة  وكذلك كنت ضيفاً على اذاعتي صوت الشعب ودمشق ولعشرات المرات.

مقالات الكاتب

وجهات نظر

  * صلاح قيراطة   يجانب الصواب بتقديري من يعتقد أن الخطة الأمريكية الروسية التي تمثلت بالقرار رقم (2254) الذي صدر عن مجلس الأمن مؤخراً ستؤدي بالضرورة إلى تفعيل العملية السياسية من أجل إنهاء الحرب السورية...

التعليقات: 0
وجهات نظر

  *صلاح قيراطة   هل من  المنطقي ان يكون مصير شخص، مهما كانت قدراته وامكاناته ومستوى اخلاصه وتعلق شعبه به، او وفاءه وطنه، سيما ونحن هنا نتحدث عن انسان عادي لا هو من صنف الملائكة ولا هو من نوع الأنبياء، هل يكون مصير هذا الشخص، ولو كان في مصيره مصير نظام كامل راسخ منذ خمسة واربعين عاما استمرار لحرب دم

التعليقات: 0
وجهات نظر

* صلاح قيراطة   (إدارة التوحش) هو عنوان لكتاب كان قد أعده ونشره (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام) ويرتكز الكتاب الذي أُعد خصيصاً ليكون دليلا إرشادياً لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين على تنويع الهجمات وضرب الأهداف اللينة لما يسميه (التنظيم) تحالف الصليبية – الصهيونية، في كل مكان من العالم ال

التعليقات: 0
وجهات نظر

  *صلاح قيراطة   في الحرب العالمية الثانية خرجت كل من روسية وامريكا منتصرتان، صحيح ان امريكا لم تخسر ما خسره الاتحاد السوفييتي، لكنهما تعادلتا بالمحصلة، فكل منهما تتزعم كتلة من العالم، وكل منهما فرض توازن الرعب غصباً على الثاني؛ امريكا هُزمت في فيتنام، والاتحاد السوفييتي ووريثه الروسي هزموا في افغا

التعليقات: 0
المنشورات: 5
القراءات: 10892