No votes yet
عدد القراءات: 10155

الطفلة السورية بانا العابد توجه رسالة للرئيس المنتخب، ايمانويل ماكرون

الكاتب الأصلي: 
Le Huffington Post
تاريخ النشر: 
8 آيار (مايو), 2017
اللغة الأصلية: 

 

"قوموا بعمل شيء من أجل أطفال العالم".
 

من سوريا، حيث كانت تعيش الفتاة الصغيرة وتحكي لنا عن يومياتها تحت القصف. بانا العابد البالغة من العمر سبع سنوات، مع أنها حالياً أصبحت لاجئة في تركيا، إلا أنها لا تزال مستمرة في التعبير عن رأيها بشأن الحرب في بلادها وفي الحديث عن أحوال الأطفال الذين في مثل عمرها.

وبعد أن توجهت بالشكر لدونالد ترامب في شهر نيسان من أجل "سياسته المتبعة ضد قتلة شعبي" بتوجيه الضربات الأمريكية، استفادت من الانتخابات لرئيس الجمهورية الفرنسية هذا الأحد 7 أيار لإيصال رسالة إلى الرئيس المنتخب حديثاً لفرنسا.

 

قامت الفتاة الصغيرة بقراءة رسالتها باللغة الإنكليزية ونشرتها على حسابها في تويتر، "عزيزي الرئيس، قوموا بعمل شيء من أجل أطفال العالم. فكروا في حياتهم وفي تعليمهم. يجب أن يتمكن كل طفل من الالتحاق في المدرسة. وشكراً".

لا تتردد هذه الفتاة الصغيرة عن توجيه النداءات لجميع قادة العالم، وأصبحت صوتاً لجحيم ومعاناة حلب على الشبكة الاجتماعية حيث يتم متابعة حسابها من قبل 369.000 شخص.

في شهر كانون الثاني 2017، كانت بانا العابد قد توجهت برسالة مفتوحة إلى ترامب والتي كانت من خلالها تطالبه بالتدخل في سوريا. وأيضاً لدى وصولها إلى تركيا في الشهر ذاته كانت قد قابلت الرئيس التركي رجب أردوغان.

 

 

يمكن مشاهدة فيديو بانا على هذا الرابط: 
 

https://video.twimg.com/ext_tw_video/861327612412645376/pu/vid/720x1280/...

 

 

 

يمكن مشاهدة فيديو بانا على هذا الرابط: 
 

 

https://video.twimg.com/ext_tw_video/861327612412645376/pu/vid/720x1280/...

 

علِّق

المنشورات: 28
القراءات: 260103