No votes yet
عدد القراءات: 4222

مكتب انتخابات كالفورنيا: جمع التواقيع تمهيدا للتصويت على الانفصال عن الولايات المتحدة قد يبدأ الخميس

الكاتب الأصلي: 
Paulina Firoza
تاريخ النشر: 
27 كانون الثاني (يناير), 2017
اللغة الأصلية: 

 

العنوان الأصلي: يمكن لمؤيدي انسحاب كاليفورنيا (Calexit) أن يبدؤوا العمل للوصول إلى لائحة التصويت

 

يمكن الآن لسكان كاليفورنيا الذين يريدون انسحاب ولايتهم من الولايات المتحدة أن يبدؤوا بجمع التواقيع لعرض البادرة للتصويت خلال عام 2018.

حملة "نعم كاليفورنيا" الرامية إلى استقلال الولاية قائمة منذ عامين على الأقل، إلا أن انتخاب ترامب زاد من زخم قضية الانسحاب.

 ترامب  الذي خسر كاليفورنيا بأكثر من أربعة ملايين صوت، زاد الاهتمام بقضية الانسحاب المستوحاة من حملة انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،وقد أعلن مكتب انتخابات ولاية كاليفورنيا أنه بإمكان الحملة جمع التواقيع بدءاً من يوم الخميس.

تحتاج المجموعة إلى 585407 توقيع من ناخبين مسجلين خلال الأيام المائة والثمانين القادمة لتكون مؤهلة للتصويت.

وإن تمت الموافقة على وضع بند الانفصال على لائحة التصويت القادم في عام 2018، فإن ذلك سيفرض انتخابات خاصة على مستوى الولاية في عام 2019 ليدلي الناخبون بأصواتهم تأييداً أو رفضاً لتحول كاليفورنيا إلى دولة مستقلة.

 

وقد تقدم المؤيدون إلى مكتب المدعي العام للولاية لأول مرة بمقترح إضافة بند الانفصال في الاقتراع في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وأوردت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أنه في حال وصل المقترح إلى لائحة التصويت وتمت الموافقة عليه، فإنه سيلغي فقرات في دستور كاليفورنيا تنص على أن الولاية هي "جزء لا يتجزأ من الولايات المتحدة" وأن الدستور الأمريكي هو "القانون الأعلى للدولة"، وذلك بحسب ما جاء في موجز أعده المدعي العام للولاية.

من غير الواضح بعد إن كانت الحكومة الفيدرالية ستعترف بانسحاب كاليفورنيا حتى في حال وافق ناخبو الولاية عليه.

علِّق

مقالات المترجم