No votes yet
عدد القراءات: 3565

مترجم: نتائج دراسة احصائية ألمانية: اللاجئون السوريون يفرّون من الأسد وليس من داعش.!!

الكاتب الأصلي: 
Anna Reimann
تاريخ النشر: 
7 تشرين اﻷول (أكتوبر), 2015

من أين يأتي الخطر الأكبر في سوريا؟ وفقا لمسح تم إجراؤه بين اللاجئين في ألمانيا، فإن الغالبية لا يهربون من داعش، ولكن من عنف نظام الأسد، ومعظمهم يريدون العودة مرة أخرى.

حوالي 200.000 لاجئ سوري قد تم تسجيلهم خلال هذا العام لدى السلطات الألمانية، وفي الأسابيع القليلة الماضية تفاقم عدد الناس القادمين من البلد التي تعصف بها الحرب الأهلية.

هل سيستمر ذلك كثيراً؟ ما هي فرص إنهاء الصراع في سوريا؟ لازال الجدل في الغرب قائما حول وجوب التحدث مع الأسد من عدمه.

 

ولكن بماذا يفكر الهاربون من سوريا؟ ما هي الأسباب التي دفعتهم للهروب؟ ما الذي يجب أن يقوم به المجتمع الدولي من أجل وطنهم؟ تحت أية ظروف كانوا ليعودوا إلى سوريا؟

لأول مرة، لقد تم إجراء مسح واسع شمل اللاجئين السوريين، على الرغم من أنه لا يمكن تمثيله بالمعنى الإحصائي، ولكنه يعطي انطباعاً واسعاً بشكل جيد للغاية.

نشطاء الديمقراطية من حركة (Adopt a Revolution – تبنى ثورة)، وبتوصية من مركز أبحاث العلوم الاجتماعية في برلين (WZB) قاموا بمقابلة حوالي 900 لاجئ سوري قبل تسجيلهم في مراكز استقبال اللاجئين في برلين وهانوفر وبريمن ولايبزج، وذلك في أواخر أيلول/سبتمبر وبداية تشرين الأول/أكتوبر. تم اختيار الأماكن بشكل يضمن عشوائية المشاركين بما يتعلق بالوضع السياسي والخصائص الاجتماعية، لأنها أمور متعلقة بجميع اللاجئين.

 

أهم النتائج:

  • 1- أسباب النزوح:

أكثر من ثلثي المشمولين بالمسح قالوا إنهم قد تركوا بلدهم بسبب الخطر المباشر على حياتهم. وفي هذا السياق، ذكر اللاجئون الصراع المسلح والخوف من الاعتقال أو الاختطاف (وهنا تجدر الإشارة إلى أن ثلاثة أرباعهم قالوا إنهم يخافون من الاعتقال من نظام الأسد، بينما 42% قالوا إنهم يخافون من عمليات الخطف التي يقوم بها تنظيم (داعش)، بالإضافة إلى البراميل المتفجرة التي تسبب خطراً على حياتهم. أكثر من 13% وضعوا الأسباب الاقتصادية في المقدمة بينما وضع 8% الخوف من السوق للخدمة الإلزامية في مقدمة الأسباب.

  • 2- الأسد أم داعش؟

الغالبية العظمى من أفراد العينة أعلنوا أنهم قد فروا من العنف الذي يمارسه نظام الأسد وحلفاؤه، حوالي 70% قالوا ذلك، فقط أقل من الثلث قالوا إن (داعش) هي المسؤولة عن المعارك قبل فرارهم من سوريا. والجدير بالذكر أن 18% ممن شملتهم العينة قالوا إنهم فروا من عنف الجيش السوري الحر. مع العلم أن الإجابات المتعددة كانت ممكنة في الاستطلاع.

  • 3- العودة:

إن الغالبية العظمى من المشاركين يعبرون عن رغبتهم في العودة إلى ديارهم، وقال 8% فقط إنهم لا يريدون العودة إلى سوريا ويريدون البقاء بشكل دائم في ألمانيا. ومع ذلك فإن الراغبين في العودة قالوا إنهم سيعودون إلى سوريا بشروط، حيث أن أكثر قليلاً من النصف قرنوا عودتهم برحيل الأسد. وعبر حوالي 44% عن رغبتهم بـ سوريا دون (داعش) كشرط للعودة، وقال 42% إن حصول الانتخابات الحرة عامل هام جداً لعودتهم إلى سوريا. وهنا أيضا كانت الإجابات المتعددة ممكنة.

  • 4- التدخل:

يسعى الغرب جاهداً لإنهاء الصراع في سوريا، وبالتالي تقليل عدد اللاجئين. بالنسبة للاجئين فإن منطقة الحظر الجوي سيكون لها الأثر الأكبر. حيث قال ما يقارب 58% بأن هذا الإجراء هو الورقة التي يجب أن يأخذها المجتمع الدولي على عاتقه، لكي يبقى أكبر عدد من الناس في سوريا. ما يزيد عن الثلث قالوا إنه يجب إيقاف ضخ الأسلحة إلى سوريا، ودعا ربع المستطلعة آراؤهم إلى زيادة المساعدات الإنسانية المقدمة.

 

حوالي ثلثي من شملهم الاستطلاع كانوا قد تركوا بلدهم هذا العام، وكان 88% منهم من الرجال. أقل بقليل من نصف المستطلعين كانوا من الفئة العمرية بين 16 و 25 عاماً. الكثير منهم (أكثر من الخمس) قدموا من محافظة حلب، وخمسٌ آخر منهم قدموا من العاصمة دمشق.

-------------------------------------

 

نتائج الاحصاءات الدقيقة:

 

عند سؤال المشاركين بالاستبيان عن الأسباب الرئيسية لخروجهم من سوريا:

68.6 % قالوا أنهم تركوا سوريا بسبب مخاطر تهدد حياتهم

13.3 % قالوا انها اسباب اقتصادية

6.5 % لم شمل مع عوائلهم

8.1 % بسبب التجنيد الاجباري

0.9 % بسبب حيازتهم على جواز اوروبي

2.5 % أسباب اخرى

 

 

عند سؤلهم من هو المسؤول عن الحرب في سوريا:

 

69 % قالوا أن المسؤول هو الأسد والقوات المتحالفة معه

31.6 % قالوا بسبب داعش

16.3 % جبهة النصرة

8.3 % واي بي جي " وحدات الحماية الكردية "

17.8 % الجيش السوري الحر

8.2 % فصائل معارضة اخرى

16.3 % قالوا لا أعرف

 

 

عند سؤالهم : ما هو الذي يجب ان يتغير لكي يعودوا الى سوريا ؟

67.8 % قالوا انتهاء الحرب

41.7 % انتخابات حرة

51.5 % سوريا من غير الأسد

25.9 % وضع اقتصادي افضل

43.8 % سوريا من غير داعش

28,8 % مصالحة بين الأطراف

16.1 % حكم ذاتي كردي "استقلال الأكرد"

8.4 % لن أعود

 

 

علِّق

المنشورات: 12
القراءات: 69697