Your rating: لا يوجد (2 votes)
عدد القراءات: 16101

مترجم: "منحبِّك".. أنجيلا ميركل غدت البطلة غير المتوقعة للسوريين على وسائل التواصل الاجتماعي

الكاتب الأصلي: 
آدم تايلور
تاريخ النشر: 
27 آب (اغسطس), 2015

 

أصدرتْ ألمانيا هذا الأسبوع قراراً صغيراً ولكنه في غاية الأهمية، وهو يتعلق بكيفية تعاملها مع المهاجرين السوريين، حيث ستسمح ألمانيا بموجب القرار الجديد للسوريين بالبقاء في ألمانيا والتقدم بطلبٍ  للجوء فيها بدلاً من إعادتهم إلى أول دولةٍ وصلوها من دول الاتحاد الأوروبي ؛ حيث جرت العادة خلال العقود الماضية على إعادة اللاجئ إلى أول بلد أوروبي دخله ، إذ كان القانون يسمح لألمانيا بإعادة اللاجئين بموجب اتفاقيةٍ خاصةٍ بين دول الاتحاد الأوروبي وتُعرف باسم اتفاقية دبلن.

ويحمل القرار بشائر خيرٍ لعشرات آلاف السوريين الذين وصلوا إلى ألمانيا حتى الآن خلال العام الحالي. وتُعتبر قوانين اللجوء في ألمانيا مريحةً نسبياً، لذلك يسعى الكثيرون للحصول على حق اللجوء في هذا البلد. وينصَُ التغيير الطارئ الذي أجرته ألمانيا على قانون اللجوء على تقصير فترة الانتظار القانونية بشكلٍ كبيرٍ، وينبغي على كافة اللاجئين" حتى وإن كانوا من ذوي الحالات الحرجة" قضاء فترة الانتظار حتى يتم النظر بأمر لجوئهم.

وقرَّر السوريون عبر وسائل التواصل الاجتماعي ردّ الجميل للقرار الألماني من خلال شكرهم للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل شخصياً. فقد انتشرت في الأيام القليلة الماضية الصور التي تشيد بالمستشارة ميركل والتي قام بمشاركتها عددٌ غفيرٌ من السوريين عبر شبكات التواصل الاجتماعي.  

حيث قام الشاعر السوري لقمان ديركي بمشاركة عددٍ من الصور التي تُكيل الثناء على ميركل، ومنها الصورة الواردة أدناه، والتي تجمع بين صورةٍ  لوجه ميركل وقد ازدانت بقصيدةٍ رومانسية:

          C:\Users\malsulaiman\Desktop\11891125_811953378904051_5062448567575646726_n.jpg

كما بعث آخرون رسائل شكرٍ إلى المكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين (BAMF) بعد إعلانه القرار الجديد.

وقد واجهت ميركل سيلاً من الانتقادات بسبب سياسات الهجرة، فبعد أن بكت طفلةٌ فلسطينيةٌ أثناء حديثها مع ميركل خلال لقاءٍ تلفزيوني في شهر يوليو تموز الماضي، تعرَّضت الزعيمة الألمانية للانتقاد على اعتبار أن ردة فعلها افتقدت إلى الحس الإنساني المطلوب. كما واجهت ميركل ردة فعلٍ شديدةٍ من المعارضين للهجرة حيث قُوبلت بوابلٍ من صيحات الاستهجان والاستنكار، عندما زارت مخيماً للاجئين قرب مدينة دريزدن في مطلع الأسبوع الحالي.   

 

ومن بين التغريدات كتبت جنان موسى تحت هذه الصورة مايلي:

"يقوم الأصدقاء السوريون على الفيسبوك بمشاركة هذه الصورة للمستشارة الألمانية المرفقة بعبارة "منحبّك" ليعبروا عن شكرهم لها لاستقبال السوريين في ألمانيا".

                C:\Users\malsulaiman\Desktop\CNR67flUwAAdvqJ.jpg

 

 

وغرَّدت جويس كرم على الصورة التالية لميركل قائلةً:

"صورة وضعها ناشطون سوريون يشكرون فيها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على استقبالها للاجئين. ويحاكي هذا الشعار شعاراً اُستخدم قبلاً لتمجيد بشار الأسد، كما يُعبّر الشعار الجديد عن السخرية من انعدام الدعم العربي للاجئين السوريين".  

C:\Users\malsulaiman\Desktop\CNSKz8HUwAAMfat.jpg    

 

التعليقات

بامر من اسرائيل وامريكا قامت السعودية وقطر وتركيا والامارات الماسونية الاولى في الشرق الاوسط بتحريض الشعب الجحش بدفع الاموال والسلاح ليخربو البلاد واغلقو حدودهم في وجه السوريين وستغلال الشعب الفقير في سورية بيعت النساء واغتصبت على اعين الاخوة الاعداء وبساعدتهم لم يبق احقر من شعب العربي قاطبة الاستغل هذه المصيبة حتى جاءت النجاشي الالماني نعم النجاشي الالماني وفتح لشعب السوري الابواب واحتضن الكل بدون تفرقة نعم الجاشي الماني

انجيلا ام الايتام واخت الثكالى , الله يحميها وريثة الاحباش

لايمكن لأي سوري إلا أن يتوجه بالشكر للحكومة الألمانية وعلى رأسها السيدة المستشارة ... ولكن ذلك لايعنى أبداًإلا أن نتوجه لقادة العالم للسؤال المهم والأساسي : هل هذا هو الحل لمأساة السوريين .. أين أنتم يا قادة عالم حضارة القرن الحادي والعشرين من هذه المأساة التي سميتموها أنتم مأساة القرن ...؟؟!!! ماذا دهاكم هل أصابكم عجز أم شلل أم موت فأصبحتم عاجزين عن رفع يد الظلم عن شعب سورية الحر، الكريم، العزيز ،الأبي ... أم أنكم تخافون من حرية هذا الشعب العزيز الكريم الأبي ، وحالكم يقول أنكم لامانع لديكم أن تقدموا كل شيء لهذا الشعب المناضل المجاهد ... إلا مساعدته في الحصول على حريته واستقلاله وكرامته ... ومع كل ذلك ورغم كل ذلك لايسعني إلا أن أشكر السيدة ميركل ....

انجيلا ميركل طلع فيها نخوة علئ السوريين اكتر من رئيس و حكومة و جيش سوريا و اكتر من الرؤساء العرب.

لﻷسف الشديد ذاكرتنا ( عصفورية) قصيرة ! مصائب اﻷمة كانت ومازالت من هذا الغرب المنافق وساسته ..... لو كانوا صادقين ﻷوقفوا بشار ابو البراميل بن أنيسة كيماوي من اﻷشهر اﻷولى للثورة السورية ، وﻷمروه بالخروج من السلطة لخرج فورا في ليلة مافيها ( ضوء قمر)! ألم يخرج من لبنان في جيش جرار خلال ثمان واربعين ساعة في عام 2005 بعد مقتل الحربري ،ولم يتجاوز المهلة المعطاة له .... ولو بثانية واحدة!!!!!!!!!!!!!!؟ فعلا ... نحن العرب هبلان ومغفلون ويضحك ( بضم حرف الياء) علينا بكل سهولة ويسر!!!!!!!!!

لﻷسف الشديد ذاكرتنا ( عصفورية) قصيرة ! مصائب اﻷمة كانت ومازالت من هذا الغرب المنافق وساسته ..... لو كانوا صادقين ﻷوقفوا بشار ابو البراميل بن أنيسة كيماوي من اﻷشهر اﻷولى للثورة السورية ، وﻷمروه بالخروج من السلطة لخرج فورا في ليلة مافيها ( ضوء قمر)! ألم يخرج من لبنان في جيش جرار خلال ثمان واربعين ساعة في عام 2005 بعد مقتل الحربري ،ولم يتجاوز المهلة المعطاة له .... ولو بثانية واحدة!!!!!!!!!!!!!!؟ فعلا ... نحن العرب هبلان ومغفلون ويضحك ( بضم حرف الياء) علينا بكل سهولة ويسر!!!!!!!!!!

تتكلم و كأن ألمانيا هي أمريكا!!! يعني ألمانيا شو تقدر تسوي ؟ تبعث مثلاً سلاح للجيش الحر ؟ طيب يا أخي تركيا و السعودية ما قدروا بوجود أمريكا و هي رافضة ألمانيا سياسيتها تنبع من منطلق إنساني (طبعاً صعب أن يفهمه الكثيرون) و بالتالي لا يدخل من ضمنه دعم بالسلاح يعني ناقص تطلب من سويسرا مثلا ترسل جيش !!! ليش ألمانيا وقت ضرب الكيماوي قالت شي خط أحمر ؟ أصلا الجيش الألماني شارك بأي حرب بعد الحرب العالمية ؟ يعني خلينا نحكي بالمنطق و أسلوب التهرب من الحقيقة بدونه و بلا الكذب على أنفسنا ببساطة خاننا العرب كما خانوا فلسطين من قبل

علِّق