No votes yet
عدد القراءات: 7524

مترجم: أرقام جديدة من شرطة كولونيا... السوريون هم الأقل ارتكاباً للجرائم

تاريخ النشر: 
15 كانون الثاني (يناير), 2016

العنوان الأصلي:

أرقام جديدة من شرطة كولونيا.... هذه الجنسيات هي الأكثر ارتكاباً للجنح

 

تقييم داخلي أجرته شرطة مدينة كولونيا يظهر أن أصحاب بعض الجنسيات من الممكن أن يرتكبوا الجنح أكثر من جنسيات أخرى.

حيث قامت قيادة شرطة مدينة كولونيا بتحليل أرجحية ارتكاب الجنح من طالبي اللجوء خلال عام من الآن، حيث قام (المركز العام لتقييم وتحليل الجريمة) بجمع الأرقام التي توصل لها والتي شملت الفترة من تشرين الأول/أكتوبر2014 حتى تشرين الثاني/نوفمبر2015.

الشرطة أرادت أن تعرف من هم الأشخاص الذين تم الاشتباه بهم مرة أخرى في جريمة ما خلال الفترة المذكورة بعد أن سبق الكشف عن ارتكابهم لجريمة (الإقامة غير المشروعة) في ألمانيا، والمقصود هنا بالإقامة غير المشروعة أي الدخول غير الشرعي إلى ألمانيا (بدون تأشيرة دخول) وبدون تصريح إقامة ساري المفعول.

ووفقاً لمعلومات لمجلة (شتيرن) فقد قامت قيادة شرطة كولونيا بهذا التقييم في أواخر خريف العام الفائت.

النتائج: القسم الأكبر من اللاجئين الذين التمسوا الحماية في ألمانيا في الفترة الماضية لم يُسجَّل لهم أي جنح بعد.

على وجه التحديد نجد:

- سوريا: من أصل 1111 سوري مسجل في كولونيا، تم تسجيل 5 حالات فقط بجنح لدى الشرطة، وهذه النسبة لا تصل حتى إلى نصف بالمائة

- أفغانستان: من أصل 660 اعتبر 4 فقط مجرمين في وقت لاحق من قبل الشرطة، وهم 0.6%

- العراق: من أصل 789 من العراقيين المسجلين كطالبي لجوء تعرض 19 فقط لملاحقة الشرطة، وهم 3.6%

إيران: من أصل 294 إيرانيا مسجلا في كولونيا كان هنالك 9 جانحين، هذا العدد يعني 3.6%.

يقول تقرير مجلة (فوروم): "إن أعداد هؤلاء الأجانب الجانحين لا تشكل حتى الآن مشكلة من منظور الاستخبارات الجنائية".

 

من جهة أخرى نجد الأرقام التالية المرتبطة باللاجئين القادمين من شمال إفريقيا:

المغرب: من أصل 521 نجد أن حوالي 40% قاموا بارتكاب جنح مسجلة.

الجزائر: من 260 نجد أيضاً أن حوالي 40% قد ارتكبوا جنايات.

تونس: من أصل 57 تونسيا تم تسجيلهم في الفترة ما بين تشرين الأول/أكتوبر2014 حتى تشرين الثاني/نوفمبر2015 في كولونيا كانت النسبة أيضاً 40%.

وحسب مجلة (ميتاربايتر) فإن الحصص نفسها نجدها عند القادمين من البوسنة والهرسك والجبل الأسود.

ووفقاً لشرطة كولونيا فإن معظم الجرائم كانت من نوع (جرائم الشوارع) كالسرقة والنشل والاختلاس بالإضافة إلى السرقة من السيارات. 

التعليقات

نتمنى على السوريين أن يراعوا قوانين البلاد ويكونوا سفراء لبلادهم في المهجر ( اللجوء) وأن يلتزموا بآدابهم التي تربوا عليها في دينهم الحنيف إن كانوا مسلمين وغير المسلمين ، وبأن يلتزموا بمثل قائل ( إذا كنت غريباً فكن أديباً ) وفقكم الله جميعاً يا أبناء سوريا العظيمة فأنتم ( سادة ) وهذا معني السوري من Sir , وأزمة بتمر على بلدنا بسلام ، حماكم الله من كل مكروه .

الرجاء نشر وصلة للمقال الأصلي...

رابط المقالة الاصلية موجود ضمن المادة تحت الصورة

علِّق

المنشورات: 12
القراءات: 68335

مقالات المترجم