عدد القراءات: 10132

في حوار فريد مع القيادية الكردية إلهام أحمد: دعونا لا نختلف على من سيدخل جنة السماء و لنتشارك في بناء جنتنا على الأرض

خمسة و عشرون عاماً في العمل السياسي، فأقبية المعتقلات، و منها إلى واجهة الحراك الكوردي في سورية.

إحدى أهم الشخصيات الفاعلة على الأرض و المطلعة على خبايا الوضع الكوردي السوري، مؤسسة اتحاد ستار المهتم بقضايا المرأة، واحدة من أهم ركائز القرار الكوردي السوري، و العضو المؤسس في حركة المجتمع الديمقراطي الداعم الأساسي لمشروع الإدارة الذاتية في روج آفا ( مصطلح كوردي للدلالة على المناطق الغربية من كوردستان و المقصود بها مناطق المقاطعات الثلاث الجزيرة - كوباني - عفرين ) إلهام أحمد عضو اللجنة المركزية لحركة المجتمع الديمقراطي  في حوار خاص مع  موقع السوري الجديد .

 

خاص للسوري الجديد

أجرى الحوار: ريزان حدو -عفرين

 

بداية لو تحدثينا باختصار عن حركة المجتمع الديمقراطي أهدافها، مشروعها ؟

تأسست الحركة في أواخر 2011 و هي حركة سياسية ثقافية اجتماعية مدنية تهدف للوصول إلى مجتمع سياسي ثقافي ديمقراطي يتخذ من النضال التحرري الجنسوي وتحرير المرأة مقياساً لتطور المجتمع، ساعية لتحقيق العيش المشترك بين جميع مكونات المجتمع وثقافاته من قوميات وأديان و طوائف في إطار الأمة الديمقراطية والوطن المشترك وبدستور ديمقراطي، يستند على مبادئ الحرية والعدالة الاجتماعية، أي مشروعنا لسورية هو مشروع وطني و تحصيل حقوق الشعب الكوردي يأتي بالضرورة في سياق تحصيل حقوق جميع مكونات الشعب السوري .

 

يعتبر الكثير من المراقبين أنكم الفرع السوري لحزب العمال الكوردستاني ؟

حركة المجتمع الديمقراطي هي حركة مستقلة بذاتها، و هذا التشابه بينها و بين حزب العمال الكوردستاني لأنهما نهلا من نفس المصدر، و اعتمدا أفكار القائد التاريخي عبدالله أوجلان كأهداف لبلوغها مع اختلاف الطرق

تماما كما أن الأحزاب اليسارية ( الشيوعية ) في العالم ترجع بأساسها لفكرة كارل ماركس حول رأس المال .

إذاً التشابه في المبادىء، والاستقلالية في اتخاذ القرارات كل حسب المتطلبات والأولويات التي يراها مناسبة حسب المنطقة التي يناضل فيها .

لذلك فإن الحاضنة الشعبية لحزب العمال الكوردستاني في قامشلو و كوباني و عفرين هي التي احتضنت حركتنا لأنها وجدت فينا نفس الفكر الذي آمنت به .

 

ذكرت أنك مشروعكم هو مشروع وطني سوري فكيف تردين إذاً على الاتهامات الموجهة لكم بالسعي للإنفصال عبر السعي لتغيير ديمغرافية المنطقة و تهجير العرب كما حدث مثلاً في بلدة صرين؟

ماحدث في صرين أنه بعد قيام وحدات حماية الشعب بتحرير المنطقة من داعش اضطررنا لإخراج الأهالي من المنطقة ريثما يتم تمشيط المنطقة و تنظيفها من العبوات الناسفة التي عملت داعش على زرعها، تماماً كما حصل في تل أبيض، و هاهم سكان تل أبيض قد عادوا لمنازلهم آمنين مطمئنين، و قبل عدة أيام شكلوا مجلس أعيان لإدارة منطقتهم .

أما في ردنا على الحملة الإعلامية ذات الأجندة الشوفينية التركية البحتة فأقول : كيف تفسر احتضان عفرين مثلاً لآلاف العائلات العربية التي ليست من المقاطعة؟.

كيف نهجر العرب من بيوتهم و نستقبل عرباً آخرين في بيوتنا بنفس الوقت ؟.

 

و مع ذلك هناك من يرى أن مشروع الإدارة الذاتية خطوة على طريق الانفصال داعماً قوله بوجود جيش خاص - دستور و قوانين خاصة بكم ووزارة خارجية ؟

دعونا نتفق على أننا نعيش في منطقة جغرافية تعيش حالة من الفوضى و تقطع في المواصلات و الاتصالات بين الجغرافية السورية، بالإضافة إلى وجود العديد من القوى العسكرية مختلفة الولاءات و الاتجاهات ناهيك عن القوى المتطرفة التي تلغي الآخر، فإن اتفقنا على هذا يصبح من المنطقي جداً وجود قوة عسكرية دفاعية تحمي مقاطعاتنا و سن قوانين مرحلية من أجل تسيير الأمور في المقاطعات حسب الحاجة و الضرورة ووجود مكتب علاقات و هيئة خارجية للتواصل مع كافة القوى الدولية و الإقليمية و المناطقية، من أجل شرح مشروعنا ومحاولة التدخل لإيجاد مخرج من هذه الأزمة .

و نحن دائماً كنا و مازلنا نقول بأن الإنفصال ليست في مصلحة شعبنا في روج آفا

و أننا جديون في الانخراط بحل سياسي عادل يؤمن حقوق كافة مكونات الشعب السوري

 

 

ما هو موقفكم من المشروع التركي في إيجاد منطقة آمنة بين جرابلس و عفرين ؟

أظنك تعرف الإجابة عن هذا السؤال، و تعرف أن هذا المشروع موجه ضد الكورد و ليس ضد داعش،

لن نجد هذه الإنسانية التركية عندما التهم داعش الريف الشمالي في وقت سابق، كما أنه بات معروفاً كيف تدعم تركيا داعش في حربها ضدنا في كوباني و سري كانييه (راس العين )

ببساطة المنطقة الآمنة هي مشروع عثماني توسعي يأمل أردوغان عن طريقه استعاد أمجاد العثمانيين التي أفلت بالسيطرة على حلب و منها على كامل الشمال السوري .

لذلك نحن سنقف ضد هذا المشروع .

 

كيف ستقاومون هذا المشروع ؟

لنترك الموضوع لوقته وعندها ستتحدث المقاومة عن نفسها .

 

صدر مؤخراً قرار باستبدال التعامل بالعملة السورية بالعملة التركية في الشمال السوري ما رأيكم بهذا القرار ؟

إن غالبية الشعب السوري مازالت مرتبطة اقتصادياً بالليرة السورية فقرار تبديل العملة السورية هو قرار شوفيني بحت، يجعل المنطقة محتلة اقتصادياً من قبل الدولة التركية، و بالمقابل يضر بمصلحة الشعب السوري، لذلك نحن نرفض رفضاً قاطعاً مجرد التفكير بهذا الموضوع .

 

كيف توضحين علاقتكم مع النظام و التي أصبحت حقيقة غير قابلة للنقاش، و خصوصاً بعد المعلومات التي ذكرها بشار الجعفري في موسكو بحضور صالح مسلم ؟

أرى الكل يتحدث عن علاقتنا بالنظام و يتهمننا بأننا تابعون له، رغم معرفة الجميع و تعاميهم عن خلافاتنا القديمة معه حول الدستور و حقوق المواطنة، والتي تجلّت بصدامات سابقة معه خاصة في انتفاضة 2004، و لكن أرى كل من يتهمنا بالعلاقة مع النظام بشكل أو آخر يقيم معه علاقات، فها هي أمريكا تعاملت معه بقضية الأسلحة الكيميائية، و تصريح جون كيري الشهير بأنه لابد من التفاوض مع الأسد،

و هاهي فرنسا و ألمانيا و هولندا ترسل وفوداً أمنية إلى دمشق للتنسيق الأمني مع النظام، و كذلك معظم الدول العربية و آخرها لقاء ولي ولي العهد السعودي مع المسؤول الأمني الأعلى للنظام .

 

أنت من الشخصيات التي التقت مع المبعوثيين الأمميين لسورية و التقيت مع الأخضر الإبراهيمي لماذا فشل الإبراهيمي في مهمته ؟

لعدة أسباب منها أن الظروف الدولية لم تكن مهيأة بعد لإنجاح مهمة الإبراهيمي، بل على العكس تماماً عمدت بعض القوى الدولية و الإقليمية على تقييد عمله و لم تترك له مساحة كافية ليتحرك .

 

هل نحن على أبواب موسكو3 أم جنيف 3 ؟

ليس المهم على أي باب نقف، و لكن المهم أن يفتح هذا الباب الطريق للحل السياسي العادل الشامل

فإن كان كذلك فلا يهم إن كان في موسكو أو جنيف لأننا سندخل منه .

 

ماهي المعطيات المتوافرة لديكم حول الحراك السياسي الذي تشهده العواصم العربية و الدولية ؟

هناك اتفاق أمريكي روسي لوضع حد للأزمة و إيجاد مخرج سياسي لكل الأطراف، لكن الخلاف حالياً حول تفاصيل إخراج هذا الحل بشكل يرضي جميع الأطراف الدولية و الإقليمية المنخرطة في هذا الصراع .

كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن علاقة الكورد بإسرائيل و هذا الموضوع تحول لهاجس يؤرق العرب، هل لديكم أنتم كحركة المجتمع الديمقراطي علاقات مع اسرائيل ؟

قبل الإجابة عن علاقتنا مع إسرائيل أود أن أسأل عن انطباع العرب عن جبهة النصرة و بعض الفصائل في الجنوب السوري الذين يتعاونون مع إسرائيل لوجستياً و عسكرياً .

استطراداً بالنسبة لنا نحن كحركة اشتراكية ديمقراطية نرفض كل أشكال العنصرية الدينية و المدنية و نؤمن بمشروع الأمة الديمقراطية، و كما يقولون في السياسة لايوجد صديق دائم و لايوجد عدو دائم إنما توجد مصالح دائمة، و في إطار عملية سلام شاملة وواسعة سنكون منفتحين على جميع الخيارات مع جميع الأطراف لكن حالياً لا توجد أي علاقة مع إسرائيل .

 

كيف تقيمون علاقتكم مع أحزاب المجلس الوطني الكوردي و التي دعت مؤخراً لتنظيم مظاهرات عامة ضد سياساتكم بشكل عام و اتهامهم لكم بأنكم تنفذون أجندة معادية للشعب الكوردي عبر تغيير ديمغرافية المنطقة بتهجير الكورد من المقاطعات الثلاث ؟

قسم من العرب يتهمننا بأننا نهجر العرب

و قسم من الكورد يتهمننا أن نهجر الكورد

يا أخي نحن حركة مجتمع ديمقراطي و لسنا فرع هجرة و جوازات

أما بشأن علاقتنا مع المجلس الوطني الكوردي فنحن كما تعلم اجتمعنا في هولير1 و هولير 2 و أخيراً في دهوك و برعاية كريمة من الرئيس مسعود البارزاني، و لكن المشكلة أن بعد اتفاق دهوك اختلفت أحزاب المجلس فيما بينها و حدثت انشقاقات و انسحابات

للآسف أحزاب المجلس الوطني ماهرة في إضاعة الفرص .

و نحن في مرحلة حساسة تستوجب منا السرعة في اتخاذ القرارات لذلك لا وقت لدينا لإضاعة الفرص مهما كانت صغيرة

نحن دائما منفتحون على الجميع و لكن على الطرف الآخر أن يحسم خياراته و الباب ما زال و سيبقى مفتوحاً لكل أطياف الخارطة السياسية في روج آفا لمن أراد فعلاً الشراكة وفق ميثاق شرف يضع مصلحة الشعب الكوردي فوق أية مصلحة شخصية

 

كلمة أخيرة

أقول لجميع مكونات الشعب السوري دعونا لا نختلف على من سيدخل جنة السماء و لنتشارك في بناء جنتنا على الأرض .

 

 

* ريزان حدو كاتب و إعلامي كوردي .

 أجري في عفرين

 

علِّق

مقالات الكاتب