عدد القراءات: 10242

شيار خليل يعرض في باريس لوحات صممها داخل السجن للتذكير بمأساة المعتقلين السوريين

 

بالتزامن مع محاضرة عقدت في جامعة باريس الثامنة (جامعة الثورة الفرنسية) لتسليط الضوء على استعصاء سجن حماه المركزي ووضع المعتقلين في سجون الأسد، بتنظيم منه ورفقة عدد من زملائه المعتقلين السابقين، أقام الناشط السوري شيار خليل معرضاً فينياً في جامعة باريس الثامنة، تضمن لوحات قام بتصميمها وتنفيذها خلال تواجده في المعتقل بسجن عدرا المركزي على إثر مشاركته بفعاليات الثورة السورية، وقد استخدم شيار في تنفيذ تلك اللوحات مواداً توافرت بين يديه وهي ( معجون الأسنان، صابون، شاي، قهوة، قشر بيض، ورق جرائد، مواد مختلفة) ، وقد تم تهريب هذه اللوحات خارج السجن على دفعات عن طريق الزيارات والمحامين الذين كانوا يزورنه .

يقول شيار:
"لكل لوحة قصة تتحدث عن معتقل يعاني، وكل لون مادة حديث طويل مع معتقلين مازالوا يعانون الموت تحت التعذيب داخل معتقلات الأسد"

وعن هدف هذا المعرض يضيف شيار للسوري الجديد:

"هدف المعرض هو تسليط الضوء على المعتقلين الذين أعتبرهم بوصلة الثورة ومن دافعوا عن كرامتنا، ولزام علينا أن نبقى معهم حتى نحررهم من تلك المعتقلات الرهيبة، وأن يبقى شعارنا (المعتقلين أولا)"

 

يذكر أن شيار خليل هو ناشط حقوقي من مواليد عفرين 1985، وقد درس في كلية الاعلام بدمشق، وعمل خلال الثورة كناشط مدني في تنظيم المظاهرات والفعاليات الثورية، كما نشط مع فريق الأخضر الابراهيمي على توثيق انتهاكات النظام السوري في المناطق التابعة للمعارضة،  كذلك عمل أيضاً مراسلاً لسكاي نيوز عربية داخل سورية، وقد سجن في نيسان 2013 طيلة عامين ونصف، قبل أن يغادر سورية إلى تركيا ومنها إلى فرنسا حيث يقيم الآن.


 

التعليقات

زميلي في الكلية مع فائق احترامي لو كان عندي علم كنت حضرت المعرض بكل سرور صبا

علِّق

المنشورات: 86
القراءات: 677156

مقالات الكاتب