No votes yet
عدد القراءات: 85574

شركة لوكهيد مارتن تستكمل نظام ليزر قتالي للجيش الأمريكي

الكاتب الأصلي: 
David Reid
تاريخ النشر: 
18 آذار (مارس), 2017
اللغة الأصلية: 

 

قالت لوكهيد مارتن أنها بصدد الانتهاء من تطوير نظام ليزر بقدرة 60 كيلو واط وأضافت أنها تستعد الآن لتسليمه إلى الجيش الأمريكي.

وزعمت شركة التقنيات الفضائية والدفاعية في بيان صحفي يوم الخميس أنها اختبرت في وقت سابق من هذا الشهر جهاز أشعة الليزر الذي يحدث انفجاراً بقوة 58 كيلو واط، وهذا رقم قياسي عالمي لجهاز ليزر من هذا النوع.

وقال "روبرت أفزال"، وهو باحث بارز في شركة لوكهيد لأنظمة الاستشعار والليزر: "لقد بيّنا أن جهاز ليزر قوياً للطاقة الموجهة تم إعداده الآن، وهو سلاح خفيف الوزن ومنخفض الحجم ويمكن الاعتماد عليه، سيتم تركيبه على المنصات التكتيكية للتطبيقات الدفاعية في البر والبحر والجو".

ووفقاً لأفزال، فقد أنشأ فريق لوكهيد مارتن شعاع ليزر كان قريباً من "انحراف محدود" ما يعني أنه كان قريباً من الحد الأقصى لتركيز الطاقة على بقعة وحيدة صغيرة.

 

وتعتقد لوكهيد أن جهاز الليزر المذكور سيعمل كسلاح مكمّل في ساحة المعركة كما سيثبت فعاليته بصورة خاصة في تعطيل الطائرات بدون طيار والصواريخ الوافدة.

وفي عام 2015، استخدمت الشركة سلاحاً يعتمد على أشعة الليزر بقدرة 30 كيلو واط، المعروف باسم "أثينا"، لتعطيل شاحنة كانت على بعد ميل.

وتعد التكنولوجيا الترانزستورية خياراً رخيص الثمن لصد الهجمات الواردة.

كما تم استخدام صاروخ باتريوت، الذي يُقدّر سعره عادة بحوالي 3 ملايين دولار أمريكي، تم استخدامه مؤخراً لإسقاط طائرة هيلوكوبتر بدون طيار يبلغ ثمنها 200 دولار أمريكي، ذلك حسب ما أفاد به ضابط أمريكي.

وخلافاً لذلك، قدّرت البحرية في عام 2015 أن جهاز ليزر ترانزستوري يمكن إطلاقه مقابل أقل من دولار أمريكي لكل رمية.

وتقول شركة لوكهيد أنها تتجهز الآن لشحن جهاز ليزر "مكون من الألياف" إلى مركزٍ لقيادة الجيش الأمريكي في ألاباما.

 

----------------

الكاتب:

ديفيد ريد(David Reid): تخرج من جامعة باث وحصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال. يكتب في موقع CNBC. وقبل وصوله إلى لندن كان يعمل مراسلاً للأعمال التجارية في راديو نيوزيلاندا.

 

علِّق

المنشورات: 295
القراءات: 2532498

مقالات المترجم