No votes yet
عدد القراءات: 7353

سبعة أمور يجب أن تعرفها عن معركة الرقّة

الكاتب الأصلي: 
Tim Lister
تاريخ النشر: 
15 حزيران (يونيو), 2017
اللغة الأصلية: 

تُعَدّ الرقة آخر مدينة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية سواءً في سوريا أو العراق. لكن بعد أن أُغرِقت هذه المدينة بالغارات الجوية لأشهر عدة، فإن عاصمة تنظيم الدولة الفعلية محاصرة الآن من الثوار المدعومين أمريكياً على 3 جهات.

وقد شنّت قوات سوريا الديمقراطية "SDF"، وهي عبارة عن تحالف يتألف بصورة رئيسة من مقاتلين عرب وأكراد، شنّت المرحلة النهائية من هجومها لإخراج تنظيم داعش من المدينة يوم الثلاثاء.

هذا وقال "طلال سيلو"، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن "المعركة الكبرى لتحرير المدينة ستكون ضارية نظراً لأن مقاتلي التنظيم سيستميتون في دفاعهم عمّا يُسمى بعاصمتهم".

 

من أين تأتي أهمية الرقة؟

https://scontent.xx.fbcdn.net/v/t34.0-12/19030586_1953820771506106_5035026854384493292_n.jpg?oh=5cd33aa9a2b504042a4004af483fb3cf&oe=59430F29

أحد مقاتلي المعارضة في موقعه أثناء الاشتباكات مع القوات الحكومية في مدينة الرقة السورية التي يسيطر عليها الثوار.

 

تُعَد مدينة الرقة ذات أهمية حاسمة بالنسبة لتنظيم داعش، من الناحية الرمزية والاستراتيجية على حد سواء.

عندما تم الاستيلاء عليها مطلع العام 2014، أُسبغ على هذه المدينة في الشمال السوري صفة المركز العصبي لبيروقراطية التنظيم مترامية الأطراف، كما باتت مركزاً للتخطيط للهجمات الإرهابية في الخارج – لا سيما في فرنسا وبلجيكا- ذلك أن العديد من المقاتلين الأجانب يسمونها بالوطن.

 

من يشارك في العملية؟

القوات البرية المؤلّفة من خليط من الفصائل الكردية والعربية السورية، إلى جانب المسيحيين الآشوريين. كما يرى الجيش الأمريكي في الأكراد الذين ينتمون إلى ميليشيا وحدات حماية الشعب "YPG" وجناحها النسائي ""YPI، الشريك الأكثر فاعلية في شمال سوريا.

https://fb-s-b-a.akamaihd.net/h-ak-fbx/v/t34.0-12/19146185_1953820721506111_3051321067677245218_n.jpg?oh=146fd099f759566d3c8559ffbb3be80a&oe=5942ECC9&__gda__=1497565408_c8bee3d591187f17ece72f8644c4a6e5

 

هذا وقد انضم هؤلاء إلى المسلحين العرب تحت مظلة قوات سوريا الديمقراطية. وهناك ما يقرب 60 ألفاً من مقاتلي YPG في شمال سوريا، الذين من المحتمل أن يُكرَّس ما يصل إلى 30 ألف من بينهم لمعركة الرقة. وقد تكون الميليشيات العربية قرابة 20 ألف مقاتل.

وقد تعزّز وجود الولايات المتحدة على الأرض خلال الأشهر الأخيرة عن طريق تدفّق المستشارين والقوات الخاصة؛ إذ يوجد حالياً ما يُقَدّر ب 500 موظف أمريكي في شمال سوريا.

وفي سياق متصل، بدأ التحالف بقيادة الولايات المتحدة بتزويد قوات سوريا الديمقراطية بالمعدات الثقيلة، من قبيل: قذائف الهاون والأسلحة المضادة للدبابات لصد الهجمات الانتحارية بالسيارات المفخخة. وتشمل المساعدات الأخرى أيضاً الاستخبارات وتقديم الاستشارة في ميدان المعركة والمساعدة في التوجيه والاستهداف.

 

ما هو حجم وجود داعش في المدينة؟

من الصعب تحديد ذلك.

لقد أصبح تقدير مدى قوة التنظيم في الرقة أصعب نتيجة التقارير التي تفيد بمغادرة بعض فصائل التنظيم للمدينة، إما متجهين عبر الصحراء إلى تدمر أو شرقاً على طول نهر الفرات نحو دير الزور.

وبينما أدى القصف الجوي المكثّف الذي شنته قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة على المدينة خلال الأشهر القليلة الماضية إلى خسائر كبيرة، أمسى من الصعب تحديد حجم وجود التنظيم فيها.

هذا وقدّر التحالف مؤخراً أعداد مقاتلي تنظيم الدولة الإٍسلامية في الرقة ما بين 300- 400 مقاتل، إلا أن الرقم ربما يكون قد انخفض في الوقت الحالي.

 

ماذا عن شكل الحياة في الرقة؟

هشة وغير مستقرة.

مع دمار معظم المدينة، وانهيار الجسور على نهر الفرات، ونقص السلع الأساسية، باتت حياة المدنيين العالقين في الرقة جحيماً.

وعلى امتداد الأسابيع القليلة الماضية، بدأ المدنيون بالتدفق خارج المدينة. وقد أخبر أولئك ممن تمكنوا من الوصول إلى بر الأمان، أخبروا قوات سوريا الديمقراطية والمنظمات الإنسانية عن القصف المتواصل وانعدام الطاقة الكهربائية والمياه.

وقد كان عدد سكان المدينة، قبل اندلاع الحرب الأهلية، أكثر من 200 ألف نسمة؛ بينما تشير تقديرات أجريت مؤخراً إلى بقاء ما يصل إلى 100 ألف منهم في المدينة.

كما ذكرت منظمات مثل المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتّخذ من المملكة المتحدة مقراً له، أنباء عن سقوط ضحايا من المدنيين، بما في ذلك  مقتل 21 شخصاً كانوا يحاولون الهرب من المدينة على متن القوارب يوم الاثنين.

وبالنسبة للجانب الإيجابي الوحيد للحياة هناك اليوم؟ يقول السكان، الذين غادروا المدينة منذ ذلك الحين، إن انتشار شرطة داعش ومقاتليه أصبح أقل. ووفقاً لبعض التقارير، أوقف تنظيم داعش فرض حظر التدخين على سبيل المثال.

 

كم من الوقت ستستغرق العملية؟

https://fb-s-d-a.akamaihd.net/h-ak-fbx/v/t34.0-12/19146059_1953820688172781_3589293805209932074_n.jpg?oh=36afb219805d0c8acc11e26d666f760e&oe=5942E9CE&__gda__=1497560999_3a76c7fb160e844882082e6acf875524

جندي كردي ينظّف سلاحه.

 

من الصعب التنبّؤ بذلك، بل وحتى قوات سوريا الديمقراطية لا تتوقع نصراً سريعاً في الرقة؛ إذ تصر هذه المجموعة على أنها تريد تجنّب سقوط ضحايا من المدنيين، وهذا سيطيل بدوره من وقت الحملة.

وقد استغرق تنظيم داعش قرابة 3 أعوام للتجهيز لهذه اللحظة، و(كما في الموصل) يُعتَقَد بأن التنظيم قد شيّد شبكة مكثّفة من الأنفاق والجدران الدفاعية. غير أن المدينة محاصرة من 3 جبهات، وهذا أمر يتطلب الكثير للدفاع عنه.

يعتمد الأمر الآن على خيار مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية إما في مغادرة الرقة وإعادة التجمع في مكان آخر، أو البقاء فيها والقتال حتى الموت.

 

ما الذي سيحدث للرقة بعد سقوط تنظيم داعش؟

قالت قوات سوريا الديمقراطية إنه نظراً لأن الرقة مدينة عربية إلى حد كبير، ستتم إدارتها من قبل مكوناتها العربية. فالمدينة من الناحية التاريخية لم تكن تحظى سوى بالقليل من الوجود الكردي، وقبل اندلاع الحرب الأهلية قُدّرت نسبة السكان المسيحيين فيها بـ 10%.

لكن بالنسبة لكثير من المراقبين العسكريين فمن غير المرجح أن يسمح النظام السوري لقوات سوريا الديمقراطية بإدارة عاصمة في البلاد. علاوةً على ذلك، بدأ جيشه بالتحرّك مسبقاً نحو الرقة على الرغم من أنه ما يزال بعيداً.

وقد تحدّثت روسيا العام الماضي عن تنسيق عملية تحرير المدينة مع الولايات المتحدة، لكن ليس هنالك أية دلالة على ذلك الآن.

 

أين يترك ذلك تنظيم داعش؟

لقد نفدت جميع الأماكن التي يستطيع تنظيم الدولة التوجّه إليها. وعندما يتم طرد هذه المجموعة من الرقة، ستخسر بذلك آخر بقايا أي "حكم" لما يسمى بدولة الخلافة. لكن الأمر ليس في فقدان السيطرة على الأراضي وحسب، وإنما في فقدان سهولة التحرك بحرية في سوريا والعراق كذلك؛ لا سيما بعد سيطرة الميليشيات العراقية على قرية البعاج الأسبوع الماضي.

هذا ويأمل التحالف أن تؤدي خسارة الرقة والموصل إلى إضعاف دعوة داعش للمجندين المحتملين.

وقال في ذلك الجنرال "ستيف تاونسند"، قائد قوات التحالف: "من الصعب إقناع المجنّدين الجدد بأن داعش قضية رابحة عندما يرونهم يفقدون "عاصمتيهم" التوأم في العراق وسوريا". 

علِّق

المنشورات: 295
القراءات: 2522122

مقالات المترجم