عدد القراءات: 7640

خطاب عنصري لحاكم ولاية تكساس ضد السوريين وولايات تعلن رفضها استقبال اللاجئين

 

خاص السوري الجديد- واشنطن

 

تفاعلت قضية اللاجئين السوريين في الولايات المتحدة بشكل متسارع يوم الاثنين 16 تشرين الثاني الجاري، فبعد أن أعلن حاكم ولايات مشيغان رفض ولايته استقبال لاجئين سوريين ضمن خطة الرئيس باراك أوباما التي أعلن عنها في العاشر من سبتمبر الفائت، والتي كان من المزمع أن تبدأ مطلع تشرين الثاني الجاري، سرعان ما لحقت عدد من الولايات بميشغان واحدة تلو الأخرى، إلى أن بلغ عددها 20 ولاية نهاية اليوم.

جاء ذلك على إثر الاعتداءات الارهابية التي حصلت في باريس منتصف الشهر، والتي تبناها تنظيم داعش، وكشفت فيها عن تواجد جواز سفر سوري في مكان الاعتداء، قيل إنه يعود لشخص دخل فرنسا بصفة لاجئ سوري وقام بتفجير نفسه.

كما يأتي ذلك بالتزامن مع فيديو هدد فيه التنظيم  بالقيام بعمليات إرهابية داخل الولايات المتحدة، وهو ما يبدو أنه أثار مخاوف الأمريكيين وخشيتهم أن يتم تنفيذ هذه التهديدات عن طريق سوريين دخلوا بصفة لاجئين للولايات المتحدة وبنفس الطريقة التي حدثت في فرنسا.

ومع أن الولايات المتحدة متهمة بتقارير دولية بتقصيرها في استضافة اللاجئين السوريين، بالاضافة إلى تعليق طلبات الآلاف من السوريين ممن تقدموا بطلبات لجوء على أراضيها، إلا أن تطورات اليوم تشير إلى أن الأمور تتجه نحو التعقيد.

 

هذا وقد أبدت عدد من المنظمات السورية مخاوفها من هذا تصاعد الخطاب تجاه اللاجئين السوريين، وما يمكن أن يجنيه ذلك  من تحريض قد يفضي إلى عمليات عنف، مشيرة إلى ارتفاع لهجة الكراهية وتجاوز كل الأعراف تجاه اللاجئيين السورين، وتحميلهم تبعات تنظيم ارهابي كانوا قد هربوا منه في سورية، وقتل الكثيرين من السوريين..

خطاب العنصرية ذاك ارتفع بشكل غير مسبوق خلال اليومين الأخيرين، وقد تجّسد في عدد من التصريحات بداية من المرشح الرئاسي جيب بوش الذي دعى إلى الاهتمام باللاجئين المسيحيين أكثر من المسلمين، وانتهاء بالرسالة التي وجهها جريج آبوت - حاكم ولاية تكساس إلى الرئيس أوباما، والذي وضع فيه جميع السوريين تحت الشبهة بانتمائهم لداعش، وقد حصلت السوري الجديد عن نسخة من هذه الرسالة، نترجمها أدناه.

 

فيما يلي ترجمة كاملة لنص الرسالة التي وجهها حاكم ولاية تكساس إلى الرئيس أوباما

 

 

حضرة الرئيس باراك أوباما
رئيس الولايات المتحدة الأمريكية
1600 جادة بنسلفانيا (شمال غرب)
واشنطن دي سي 20500

سيادة الرئيس أوباما:

بصفتي حاكم ولاية تكساس، أكتب إليك لأخبرك بأن ولاية تكساس لن تستقبل أي لاجئين من سوريا بعد الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس.

إضافة إلى ذلك، ندعوك أنا وملايين الأمريكان إلى وقف خططك باستقبال المزيد من اللاجئين السوريين في الولايات المتحدة، إذ يبدو أن أحد المشاركين في هجمات باريس الإرهابية هو "لاجئ" سوري، ويمكن للبعض أن يستغل التعاطف الإنساني الذي تبديه أمريكا فيعرض الأمريكيين إلى مخاطر مشابهة، والأسباب خلف هذا التوجس وفيرة.

فقد جاء في شهادة رئيس المباحث الفيدرالية أمام الكونغرس أن الحكومة الفيدرالية لا تملك المعلومات الكافية عن خلفيات المواطنين السوريين للتحري عن ماضيهم الأمني. وقال رئيس المباحث كومي موضحاً: "بإمكاننا البحث في قواعد البيانات ما شئنا لكننا لن نخرج منها بشيء لعدم وجود سجلات عنهم لدينا".

الخطر الذي يشكله تنظيم داعش على تكساس حقيقي، إذ سبق أن تبنى هجمتين قام بهما إرهابيين مسلحَين في أيار (مايو) الماضي في جارلاند تكساس. وبعد أقل من أسبوعين اعتقلت المباحث الفيدرالية رجلاً من أصل عراقي في شمال تكساس واتهمته بالكذب على عملاء فيدراليين حول سفره إلى سوريا للقتال مع داعش. وفي عام 2014 عندما كنت المدعي العامي لولاية تكساس، كنت عضواً في فريق عمل مشترك لمكافحة الإرهاب قام باعتقال شخصين مقيمين في مدينة أوستن، لقيامهما بتزويد إرهابيين بالمعدات ومن ضمنهم أعضاء من تنظيم داعش.

ومع الهجوم المأساوي الذي وقع في باريس والتهديدات التي شهدناها في تكساس، إضافة إلى اعتراف رئيس المباحث الفيدرالية بأننا لا نملك المعلومات الكافية للتحري عن المواطنين السوريين، لا يمكن لولاية تكساس أن تكون جزءاً من أي برنامج يرمي إلى إعادة توطين أي لاجئين سوريين فيها إذ يمكن أن يكون أحدهم على صلة بالإرهاب.

ابتداءً من اليوم سأوجه أوامري لبرنامج إعادة توطين اللاجئين التابع للجنة الصحة والخدمات الإنسانية في ولاية تكساس بألا يشارك في استقبال أي لاجئ سوري في ولاية تكساس. وأناشدك بصفتك الرئيس بأن توقف خطتك بالسماح للسوريين بالاستيطان في أي مكان من الولايات المتحدة. فليس بإمكانك أو بإمكان أي موظف فيدرالي ضمان عدم انخراط اللاجئين السوريين في أي نشاط إرهابي، وعليه فإن فتح أبوابنا لهم هو ضرب من الاستهتار الذي يضع مواطنينا الأمريكيين تحت مخاطر غير مقبولة.

مع فائق الاحترام
جريج آبوت - حاكم ولاية تكساس

علِّق

المنشورات: 106
القراءات: 1019816

مقالات الكاتب