حسان محمد محمود

مقالات الكاتب

وجهات نظر

  *حسان محمد محمود لا يمكن لأحد أن يتهم أمنياتي بالإرهاب، فأنا لن أتمنى طيوراً أبابيل أو حجارة من سجيل. لا أريد أية شبهة بأنني أحلم ـ مجرد حلم ـ بمفرقعات، حتى لو كانت ألعاباً نارية من تلك التي يلهو بها الأطفال أو يحتفي بها المحتفلون. حتى "الخازوق" لن أتمناه لبوتين أو خامنئي، فهو همجي، بدائي، دموي.

التعليقات: 0
وجهات نظر

  يحكم العلاقات الإنسانية ـ وكذلك في تجمعات الحيوان ـ مبدأ التكافؤ، فاختلاف الحجم أو النَّسب أو القوة أو المال يولد تفاوتاً يفضي إلى "لاتــكافؤ"، ينجم عنه سلطةٌ أو نفوذٌ.

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * حسان محمد محمود اختلفت الأسئلة التي طرحتها الثورة السورية عن أسئلة باقي الثورات في المنطقة، فهي الوحيدة التي كانت أكثر جذرية، إذ وضعت على مائدة التاريخ مهمات ما فوق سياسية، تتجاوز تغيير النظامين؛ نظام الحكم والنظام السياسي.

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * حسان محمد محمود   ضمور السياسة في الثورة ما كان إلا امتداداً ونتيجةً لغيابها قبلها، ثم صار ـ الضمور ـ  سبباً لمآسٍ يعزوها جهل أهمية السياسة لجهاتٍ أو مشيئةٍ إلهية. جهل السياسة، وتجاهلها، لا يرحمان، لأنها الواقع غير الرؤوف بمن ينكره، فينتقم لنفسه بنفسه، من كل فكرةٍ أو كيانٍ يجهله أو يتجاهله.

التعليقات: 0
وجهات نظر

  * حسان محمد محمود.   يمكن القول، وبقدر من التعميم، أن جدل قطبي ثنائية (العجز ـ الفشل) هو الإطار الحاكم لدينامية "فيينا". السوريون، نظاماً ومعارضات، هم العاجزون، أما الفاشلون فهم مجمل القوى الإقليمية والدولية الفاعلة في الصراع السوري.

التعليقات: 1
المنشورات: 5
القراءات: 41898