No votes yet
عدد القراءات: 2875

ترامب سجل 8 شركات في السعودية خلال حملته الانتخابية

الكاتب الأصلي: 
Rebecca Savransky
تاريخ النشر: 
22 تشرين الثاني (نوفمبر), 2016
اللغة الأصلية: 

حسب تقرير نُشِر في صحيفة واشنطن بوست، سجل الرئيس المنتخَب دونالد ترامب ثماني شركات خلال حملة الانتخابات الرئاسية والتي يبدو أنها مرتبطة بمصالح فندقية في المملكة العربية السعودية.

وجاء في الصحيفة أن ترامب كان قد سجّل الشركات في شهر أغسطس/ آب عام 2015، أي بعد وقت قصير من إطلاق حملته الانتخابية.

وحسب تصنيفات الذمة المالية سُميت الشركات وفق مسميات مثل فندق جدة THC وفندق جدة DT للخدمات التقنية.

وحسب ما أفادت به الصحيفة، يبدو أن أسماء الشركات المسجلة شبيهة من حيث النمط بكيفية تسمية ترامب للشركات الأخرى المرتبطة بالفنادق في مدن أجنبية.

فقد أطلق ترامب على الشركات تسميات تيمناً بمدن في دول يتعامل معها، فجدة تلفَظ كما وردت، و هي ثاني أكبر من المملكة العربية السعودية، وتقع على البحر الأحمر على بعد حوالي 60 م ميل إلى الغرب من مكة.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أنه بحلول وقت إقرار ترامب للذمة المالية في شهر مايو/ أيار كانت أربع شركات من بين تلك التي كان يرأسها أو يديرها ترامب، تنشط في ذات الوقت. فقد قال ترامب في السابق أنه يريد حماية المملكة السعودية الغنية بالنفط.

وقد صرح أثناء الاحتفال بمهرجان ألاباما في الحادي والعشرين من شهر أغسطس/ آب، اليوم الذي أنشأ فيه ترامب أربع شركات، صرح أنه يحظى بعلاقات طيبة مع المملكة العربية السعودية.

وأضاف خلال المهرجان: "إنهم يؤمنون لي الشقق السكنية. وينفقون من40 إلى 50 مليون دولار. هل من المفترض أن أكرههم؟ إني أحبهم كثيراً".

وفي شهر يناير/ كانون الثاني من العام الجاري، قال ترامب لصحيفة فوكس نيوز أنه: "يريد حماية المملكة السعودية ".

 

وصرح أثناء المقابلة بقوله: "أريد حماية المملكة العربية السعودية، لكنها في المقابل ستساعدنا من الناحية الاقتصادية. فقد كانوا يجنون مليار دولار أمريكي يومياً، قبل انخفاض أسعار النفط".

هذا ودعا الرئيس المنتخب، أثناء حملته الرئاسية، منافسته الديمقراطية هيلاري كلنتون، إلى قبول الأموال من المملكة العربية السعودية لمساعدة مؤسسة كلنتون.

علِّق

المنشورات: 295
القراءات: 2541290

مقالات المترجم