No votes yet
عدد القراءات: 5213

بالصور؛ السكان المسلمون يُعيدون بناء كنيسة دمرتها داعش في الموصل

الكاتب الأصلي: 
Charles White
تاريخ النشر: 
31 آيار (مايو), 2017
اللغة الأصلية: 

في الصورة متطوعون ينظفون الموقع المقدس
 

 

في منطقة كانت تملؤها داعش بإرهابها استطاع السكان إعادة بناء كنيستهم بمساعدةٍ من جيرانهم المسلمين.

لقد شعر السكان بالرعب بعد أن ادعت تقاريرٌ أن المسيحيين مازالوا يتعرضون لسوء المعاملة، لذلك أراد المتطوعون المساعدة في إعادة بناء الكنيسة ليظهروا أن العراق يرحب بكل أبنائه من المسيحيين والمسلمين. وقالوا إن رسالتهم هي "إن لكم في الموصل مثل ما لنا" و "إن اختلافاتنا هي مصدرٌ لقوتنا".

في الصورة رجال يساعدون كجزء من عملية إعادة الإعمار

 

تعرض هذا الدير الذي يعود إلى القرن العاشر إلى التخريب على يد داعش

 

يوجد في العراق أحد أصغر ولكن أقدم التجمعات المسيحية في العالم ولكن منذ دخول داعش لمدينة الموصل عملت على تدمير الكنائس العراقية والكتب والأماكن المسيحية.

ومن المقرر أن تتحرر الموصل تماماً بحلول نهاية الشهر المقبل أي بعد سنتين من هيمنة داعش.

منطقة العربي في الموصل كانت من المناطق التي احتلتها داعش وفيها يقع دير مار جورج. ولقد تعرضت الكنيسة الكلدانية وهي كنيسة عراقية تخضع للسلطة البابوية في روما تعرضت إلى التخريب أيضاً على يد الإرهابيين.

صورة المذبح في الكنيسة المرفقة

 

لقد تركتها داعش مدمرةً بعد أن استطاعت القوات الكردية وقوات التحالف طرد داعش من المنطقة. وبدأت جهود إعادة بناء الكنيسة بعد أن خرجت تُهم للمسلمين بمضايقة عائلة مسيحية، الأمر الذي قال عنه المتطوعون إنه شائعة كاذبة.

وقرروا أن يأخذوا المبادرة ويعملوا على تحسين العلاقات في داخل مجتمعهم.

تُظهر الصور المنشورة على حساب (مسيحيو العراق) This is Christian Iraq على موقع الفيس بوك كيف هرع الجيران المسلمون إلى الكنيسة لترميم قاعاتها وإصلاح الغرف المقدسة فيها. لقد أرادت مجموعة المتطوعين من كل الأديان أن تُرسل رسالة تقول فيها نحن متحدون معاً.

لم تنتهِ بعد عمليات طرد داعش من المدينة كلها.

 

متطوعون يصطفون من أجل صورة أثناء عمليات ترميم الكنيسة

 

كانت الشموع مضاءة بينما انهمك الناس بالعمل داخل الكنيسة

 

علِّق

المنشورات: 56
القراءات: 563085

مقالات المترجم