No votes yet
عدد القراءات: 25526

بالخطأ؛ الصوّر الروسية من مطار الشعيرات تثبت استخدام الأسد للكيماوي

الكاتب الأصلي: 
Inform Napalm
تاريخ النشر: 
12 نيسان (أبريل), 2017
اللغة الأصلية: 

 

العنوان الأصلي:

سوريا: في مطار الشعيرات تم اكتشاف حاويات أسلحة كيماوية

 

 

بتاريخ 7 نيسان تم إطلاق 59 صاروخاً أمريكياً من طراز توماهوك على مطار الشعيرات الذي يقع في محافظة حمص غرب سوريا. وقد حصلت الضربة الأمريكية رداً على الهجوم الكيماوي بغاز السارين الذي قام به طيران بشار الأسد وحلفاؤه وخاصة روسيا بتاريخ 4 نيسان 2017 على بلدة خان شيخون في وسط سوريا. وقد استشهد 100 مدني وأصيب أكثر من 500 شخص من جراء استخدام هذا الغاز.

تظهر في المطار حاويات مخصصة للأحمال الصغيرة متعددة الاستعمالات وذلك أثناء تغطية وتصوير الصحافي الروسي ومراسل وكالة أنباء ريا نوفوستي السيد ميخائيل فوسكريسينسكي الحدث بعد الضربة الأمريكية. لا تُنقل في مثل هذه الحاويات عادة القنابل العنقودية شديدة الانفجار فقط بل والذخائر الكيماوية. تم التقاط حاويات مثيلة لما تم التقاطه في مطار الشعيرات وذلك أثناء تدمير الأسلحة الكيماوية الروسية في الموقع العسكري الروسي المخصص لتخزين وتدمير الأسلحة الكيماوية في مدينة بوتشب التابعة لمقاطعة بريانسك حيث تضمنت الصور نفس الحاويات مليئة بالمواد السامة ر-55.    

لا يستطيع موقع إينفورم نابالم أن يؤكد وجود المواد السامة في الحاويات التي وجدت في مطار الشعيرات لكن اعتراض روسيا على مشروع قرار مجلس الأمن الذي أراد إجراء تحقيق في الأمر يزيد من الشك.

 

علِّق