عدد القراءات: 6199

المساعدات الغذائية تدخل داريا للمرة الأولى بعد حصار مستمر منذ 4 سنوات

 
في سابقة هي الأولى من نوعها منذ تشرين الأول 2012، دخلت أول قافلة مساعدات غذائية أممية إلى مدينة داريا فجر اليوم الجمعة، وذكر المجلس المحلي لمدينة داريا أن القافلة  تضمنت ٩ شاحنات تحوي مساعدات متنوعة، من بينها مساعدات غذائية، للمرة الأولى منذ بدء الحصار الذي تفرضه قوات الاسد على المدينة، وأضاف المجلس أن المساعدات الغذائية شملت٤٨٠ سلة غذائية مخصصة لـ ٢٤٠٠ شخص ولمدة شهر واحد فقط حسب أحد المسؤولين الأممين المرافقين للقافلة، كما شملت كميات من الطحين وسللاً صحية وشوادر ومواد قرطاسية ومواد أخرى. 
رافق القافلة وفد يمثل عددا من المنظمات التابعة للأمم المتحدة، ويضم السيدة خولة مطر مديرة مكتب المبعوث الدولي ديمستورا في دمشق والسيد يعقوب الحلو مدير مكتب الامم المتحدة في دمشق. قابل الوفد عددا من الاهالي والنشطاء والقياديين في المدينة، وغادرت القافلة المدينة حوالي الساعة الثالثة فجرا.
 
يذكر أن دخول قافلة المساعدات هذه جاء إثر تصريحات وزير الخارجية البريطاني عن استعداد بلاده "ولو اضطرت لوحدها" لإلقاء المساعدات فوق المناطق المحاصرة ومنها داريا بعد فشل المجموعة الدولية بتنفيذ وعودها، علماً أن قوات النظام السوري تحاول منذ قرابة أسبوع اقتحام مدينة داريا وهي تمطرها بكافة أنواع الأسلحة ومنها البراميل، حيث أسقطت طائرات النظام السوري أكثر من 25 برميلاً مساء الأربعاء في خرق مفضوح للهدنة المعلنة بين الشريكين الروسي والأمريكي، ولا يستبعد أهالي داريا أن يعاود النظام السوري محاولات الاقتحام بعد ادخال المساعدات إلى مدينتهم، ويخشون من ردود أفعال انتقامية بعد ما يبدو أن النظام اضطر لإدخال هذه القافلة.
المساعدات الغذائية الأممية تدخل داريا للمرة الأولى بعد 4 سنوات من الحصار- 10 حزيران 2016

علِّق

المنشورات: 87
القراءات: 693967

مقالات الكاتب