عدد القراءات: 3317

القوات الروسية تبدأ عملياتها العسكرية في سورية في تحدٍ هو الأوضح للمجتمع الدولي

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ، ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ ﺇﻳﻐﻮﺭ ﻛﻮﻧﺎﺷﻴﻨﻜﻮﻑ، ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ، ﺇﻥ ﻃﺎﺋﺮﺍﺕ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﻮﺟﻪ ﺍﻟﻀﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ " ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ " ﻓﻲ ﺃﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻼﺩﻳﻤﻴﺮ ﺑﻮﺗﻴﻦ ﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ .

ﻭﺃﺿﺎﻑ المتحدث ﺃﻥ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﺗﻮﺟﻪ ﺍﻟﻀﺮﺑﺎﺕ ﻵﻟﻴﺎﺕ " ﺩﺍﻋﺶ " ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﻭﻣﺴﺘﻮﺩﻋﺎﺕ ﺗﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﻠﺤﺔ ﻭﺍﻟﺬﺧﺎﺋﺮ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑها

و في تصريح صحفي اليوم قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن :" تدخلنا في سوريا سيكون مؤقتا وسيقتصر على التدخل الجوي فقط، ولن نسمح للمسلحين بتحقيق أهدافهم في سوريا وتهديدنا بعد ذلك في روسيا".


تأتي هذه الضربات بعد أن وافق مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع على طلب بوتين بالسماح باستخدام القوات الجوية الروسية خارج حدود البلاد، فيما أكدت الرئاسة الروسية أن الأمر لا يدور بشأن طموحات ما ولكن عن مصالح قومية لروسيا.

كما اعلن التلفزيون السوري أن الضربات الجوية الروسية السورية شملت الرستن وتلبيسة والزعفرانة وتلول الحمر وعيدون وديرفول ومحيط السلمية .
في حين تداول ناشطون سوريون فيديوهات تظهر الضحايا من المدنيين في ريف حمص وحماة التي اعلنوا فيها مشاهدة طائرات لاتشبه الطائرات التي كانت تهاجم المنطقة سابقا .وقال المرصد السوري إن 27 شخصاً قضوا جراء القصف على مناطق مختلفة قرب حمص. 

يذكر  أن مصدراً أميركياً رسمياً صرّح اليوم أن: الغارات التي نفذها الطيران الروسي في حمص لم تستهدف داعش، بينما ذكر مسؤول في حلف شمال الأطلسي أن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبغ دصرّح أن أية عمليات عسكرية جديدة يجب ألا تتصادم مع الجهود الحالية التي تتواصل في سوريا بقيادة الولايات المتحدة.

ولا زالت التعليقات تتوالى عبر الوكالات حيث نفى مسؤول امريكي قبل قليل اي تنسيق مع روسيا وقال : تحركات روسيا في سوريا خطيرة ولن ننسق العمليات

تلبيسة لحظة الوصول لمكان سقوط الصواريخ الفراغية التي رماها الطيران الحربي الروسي

علِّق

المنشورات: 106
القراءات: 1019746

مقالات الكاتب