No votes yet
عدد القراءات: 5748

القبض على مشتبه آخر كان ينوي مهاجمة مثليين في كالفورنيا، لكنه هذه المرة ليس متطرفاً اسلاميا

الكاتب الأصلي: 
Lawrence Yee
تاريخ النشر: 
12 حزيران (يونيو), 2016
اللغة الأصلية: 
 

العنوان الأصلي:

الرجل المعتقل قبل عرض/ موكب لوس أنجلوس للمثليين كان بحوزته  ثلاثة بنادق هجومية ووعاءً مملوءاً بالمواد الكيماوية من الممكن أنه قد تم تصنيعه للقيام بتفجير.


عثرت الشرطة على ثلاث بنادق هجومية ووعاء يتسع لخمسة غالون مملوء بالمواد الكيميائية في سيارة جيمس ويسلي هويل الذي تم اعتقاله قبل عرض/ موكب لوس أنجلوس للمثليين يوم الأحد.

قسم شرطة سانتا مونيكا، الذي قال في البداية أنه اعتقد أن المشتبه به كان ينوي مهاجمة العرض السنوي في غرب هوليوود، أنكر ذلك البيان مساء الأحد.

في بيان منقح، قالت السلطات أن هويل لم يكن ينوي "إيذاء" الحضور في العرض (الموكب)، لكنه أراد حضور هذا الحدث، الذي يجذب الآلاف من أجل دعم مجتمع المثليين.

 

تم إلقاء القبض على المواطن الإندياني البالغ من العمر 20 عاماً بعد الساعة 05:00 صباحاً من يوم الأحد في سانتا مونيكا، بعد إبلاغ شخص مقيم للشرطة عن سلوكه المشبوه، بما في ذلك التسكع والقرع (الدق) على الأبواب.

في سيارة هويل، تم العثور على أطباق عليها رمز لشركة البنادق الوطنية، كما وجد الضباط ثلاثة بنادق هجومية وعدد كبيراً من المجلات، والذخائر، ووعاء بسعة خمسة غالون مملوء بمواد كيميائية مؤهل ليكون "أداة تفجيرية تلقائية"، وذلك وفقاً للخبر الصحفي.

و يعمل كل من قسم شرطة سانتا مونيكا ومكتب التحقيقات الفدرالي سوية في التحقيق.

 

جاء اعتقال هويل بعد ساعات من قتل عمر متين لـ 50 شخصاً في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو: وهو مكان إطلاق النار الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة. كما تم اعتقال هويل سابقاً في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي لسحبه مسدسا على واحد من جيرانه في ولاية إنديانا.

الفيسبوك الشخصي (تم حذفه الآن)  لهويل يصور الشباب: كذكر أبيض يعشق السيارات ويعمل عدة وظائف، بما في ذلك حارس أمن (كما كان يعمل المسلح عمر ماتين في مجال الأمن). وكان عدد من منشوراته ضد الديمقراطيين/ ضد هيلاري كلينتون. وكان آخر منشور له مقارنة المرشحة الرئاسية بأدولف هتلر.

وأظهر فيديو آخر تفريغ هويل بابتهاج سلاحاً آلياً في الأرض.

وقد تم تشديد الأمن في موكب/ عرض آخر في ويهو، والذي يجذب الآلاف أيضاً، وأخبر متحدث باسم مكتب معلومات شريف لوس أنجلوس موقع "ذا راب" أنه كانت هناك عدة اعتقالات في عرض المثليين (برايد بارايد)، ولكن لم يكن أي من تلك الاعتقالات "ذو صلة إرهابية".

 

علِّق