No votes yet
عدد القراءات: 1834

الخوف من ترامب يدفع المسلمين واليهود للتوحّد والعمل معاً لأول مرة في تاريخهم

الكاتب الأصلي: 
Judy Maltz
تاريخ النشر: 
15 تشرين الثاني (نوفمبر), 2016
اللغة الأصلية: 

 

العنوان الأصلي: تداعيات انتخاب "ترامب": تشكيل تحالف جديد يضم منظمات يهودية وإسلامية

تم تشكيل مجلس تشاوري جديد يضم منظمات يهودية وإسلامية بهدف العمل على حماية حقوق الأقليات الدينية بالإضافة إلى قضايا أخرى " ذات الاهتمام المشترك".

بعد أقل من أسبوع على الانتخابات الأمريكية التي أفضت إلى شعور كثير من الأقليات والجماعات الدينية في الولايات المتحدة أنه جرى حرمانها من حق التصويت، أعلنت  يوم الاثنين الماضي منظمتان كبيرتان إحداهما يهودية والأخرى إسلامية، تحالفاً جديداً من نوعه.
ويضم هذا التحالف كلاً من اللجنة اليهودية الأمريكية والجمعية الإسلامية في أمريكا الشمالية اللتين شكلتا مجموعة وطنية جديدة حملت اسم " المجلس الاستشاري الإسلامي اليهودي"  لقيادة اليهود والمسلمين الأمريكيين.
وفي بيان صحفي لها، قالت الجمعية اليهودية الأمريكية أن التحالف الجديد يجمع رجال أعمال وشخصيات سياسية ودينية بارزة في المجتمعات الأمريكية اليهودية منها والمسلمة، بهدف الدفاع المشترك عن القضايا التي تخص الطرفين.
ويرأس هذا المجلس المكون من 31 عضواَ كلً من " ستانلي بيرغمان" الرئيس التنفيذي لشركة " هنري شين"  للرعاية الصحية، و " فاروق كاثوري" المدير والرئيس التنفيذي لشركة "إيثان الن" للأثاث.

وأضاف البيان الصحفي أن من بين أولى بنود عمل هذا المجلس سيكون " وضع إستراتيجية منسّقة لمعالجة التعصب ضد المسلمين ومعاداة السامية في الولايات المتحدة" و" حماية وتوسيع" حقوق الأقليات الدينية في البلاد.
وقال السيد " بيرغمان" : " للمجتمعات اليهودية والمسلمة الكثير من الأمور المشتركة فيما بينها وينبغي علينا أن نجد السُبُل حيثما أمكن ذلك والعمل معاً من أجل مصلحة البلاد بأسرها.
يضم المجلس زعماء وممثلين عن الطوائف الدينية المذكورة  ومن بين أبرز الشخصيات في لائحة العضوية السيد " جوزيف ليبرمان" السيناتور السابق والذي كان نائب المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية عام 2000.

علِّق

المنشورات: 82
القراءات: 522538

مقالات المترجم