No votes yet
عدد القراءات: 3924

الأكراد السوريون متهمون بالتطهير العرقي وقتل المعارضين - ترجمة السوري الجديد

الكاتب الأصلي: 
Richard Spencer
تاريخ النشر: 
18 آيار (مايو), 2016
اللغة الأصلية: 

 

اتُهمت جماعات سورية مدعومة من الغرب بدفع الناس إلى أحضان (الدولة الاسلامية) ISIL، وإعدام السجناء وقتل مئات الأشخاص في القتال الأخير بين الفصائل.
YPG، المجموعة الكردية التي تدعمها كل من الولايات المتحدة لمحاربة الدولة الإسلامية في العراق والشام ومن قبل الروس لمحاربة الثوار المناهضين للأسد المدعومين من الولايات المتحدة، تدفع المدنيين إلى الفرار بسبب سلوكها، وفقاً للسفير الأمريكي السابقفي سورية روبرت فورد.
" في بعض الحالات، اللاجئون السوريون يفرون إلى إقليم الدولة الإسلامية، ولا يذهبون نحو المناطق الكردية"، قال السيد فورد في جلسة استماع لجنة مجلس الشيوخ.

وقدم هذا الاتهام في الوقت الذي تنقسم القوات المؤيدة للنظام في سوريا تحت ضغط الصراع اللا نهاية له.

 

في حين أن الأعمال الوحشية للنظام وحلفائه قد تم توثيقها جيدا، وبعض الجماعات المعارضة ارتكبت انتهاكات منذ الأيام الأولى للقتال، والارتفاع الأخير للاتهامات محرجة بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائها.

لقد كانوا يحاولون تنسيق الدعم العسكري لمجموعات مختارة مع حملة لمحادثات السلام في جنيف.

ولكن في الأسابيع القليلة الماضية وحدها، خاضت جماعة إسلامية تلقت أسلحة أمريكية متطورة معارك مع جماعة رئيسية مدعومة من السعودية في جنوب البلاد، في حرب مصغرة تشير التقديرات إلى مقتل 500 شخص.


زعيم جماعة جيش الإسلام، المدعومة من السعودية، هو أحد المفاوضين الرئيسيين الثلاثة للمعارضة في محادثات جنيف. ومع ذلك فقد اتهمت الجماعة بتوجيه تهديدات طائفية وعدم التسامح مع المعارضة في المناطق التي تسيطر عليها، مثل الذي يجري في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

ويجري الآن خوض معارك من قبل مجموعة أخرى هي جزء من المحادثات، لواء الرحمن.  ويُنظر إليه على أنه مرتبط بجماعة الأخوان المسلمين "المعتدلة" ولكنها ضمت قوات مع عناصر من الفرع المحلي لتنظيم القاعدة، جبهة النصرة، لتحدي هيمنة جيش الاسلام.

ومن بين القتلى نبيل دعاس، آخر طبيب نسائي يعمل في القطاع، الذي أصيب في تبادل لإطلاق النار.

 

في الشمال، استمر القتال شمال حلب بين الجماعات المتمردة المناهضة للأسد، بعضها مدعوم من الولايات المتحدة، والقوى الديمقراطية السورية بقيادة القوات الديمقراطية الكردية YPG-على الرغم من وقف إطلاق النار الذي عقد في بعض أجزاء أخرى من البلاد.

أصبح دور قوات الدفاع الذاتي أكثر تعقيدا من كل المعضلات الدولية التي تواجه المجتمع الدولي.

لقد شُكلت بمساعدة الغرب لمحاربة داعش. ويترأسها  YPG القوات الديمقراطية الكردية، ولكن تحتوي أيضا على بعض المجموعات الصغيرة السنية العربية المتمردة وميليشيا السوريين المسيحين، وبعد المكاسب الأخيرة قد وصلت 20 ميلا من الرقة، عاصمة تنظيم الدولة الاسلامية.

ومع ذلك، تم اتهام  القوات الديمقراطية الكردية YPG بانتهاك حقوق الإنسان. اتهمت منظمة العفو الدولية حزب PYD  في أكتوبر بطرد العرب والتركمان قسرا من المناطق المحررة وهدم البيوت، أو حتى القرى –إلا أنه نفى بشدة.

وفي الوقت نفسه، المنظمة الأم في YPG وحزب العمال الكردستاني، والذي يعمل في شمال الحدود، استأنفا الحرب ضد الدولة التركية - حليف الولايات المتحدة المنضوي في حلف شمال الأطلسي الناتو-  وصور نفسه (حزب العمال الكردستاني) وهو يسقط مروحية عسكرية تركية الأسبوع الماضي.

في الشمال الغربي من سوريا، قوات الدفاع الذاتي وYPG  لا يحصلون على الدعم من الأمريكان ولكن من الروس، الذين يعتبرون حليفا مفيدا في المعركة ضد الثوار غير داعش، بما في ذلك جبهة النصرة.

في نتيجة بشعة بشكل خاص من القتال، طاف الـ YPG  بشاحنة مسطحة تحمل 50 جثة لثوار قتلوا في المعارك في شوارع المدينة الكردية عفرين الشهر الماضي.

 

و كَرَد مفترض، جماعة متمردة أخرى تابعة للجيش السوري الحر هذا الأسبوع صورت نفسها تعدم رجلا وامرأة قالوا إنهما مسؤولين من YPG  القوات الكردية الديمقراطية، نفى YPG هذا الارتباط ولكن أثار الحادث المزيد من الأسئلة حول أعمال العنف المتصاعدة رغم محادثات وقف إطلاق النار.

وتساءل السيد فورد الذي ترك إدارة أوباما بسبب خلافات حول سياسة اميركا في سوريا والذي لطالما دعم المساندة العسكرية للجماعات المتمردة "المعتدلة"، تساءل عن الدعم الاميركي لYPG  (القوات الكردية الديمقراطية) في الحرب السورية.

ومع ذلك، قال أيضا إن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة تواجه معضلة متزايدة، حيث دفعت داعش إلى الوراء، كما أنه لم يكن واضحا من لديه قدرات لتشغيل المناطق المحررة.

وقال إن هناك مخاطر تتمثل في أن الجماعات العربية السنية، تنقسم فيما بينها، ما من شأنه أن "تبدأ قتال بعضها البعض" من دون عملية سياسية لإحلال السلام.

أضاف: "لا توجد ملائكة مثالية في هذه الحرب، ولكن هناك بعض أسوأ من الآخرين".

 

علِّق

المنشورات: 47
القراءات: 448772

مقالات المترجم