No votes yet
عدد القراءات: 6286

آلاف من المسلمين يتبرعون ب 10 أطنان من المواد الغذائية لسكان لندن المشردين في يوم الميلاد

الكاتب الأصلي: 
Undefined
تاريخ النشر: 
19 كانون اﻷول (ديسمبر), 2016
اللغة الأصلية: 

تبرّع سكان لندن المسلمين بـ 10 أطنان من المواد الغذائية لمساعدة من لا مأوى  لهم في يوم الميلاد من هذا العام.

إذ حضر آلاف من الناس حملة غذائية في مسجد شرق لندن لتقديم وجمع التبرعات، وأفادت صحيفة لندن إيفنينغ ستاندرد أن ما يقدّر ب 7.500 شخص في المجمل حضروا تلك الحملة.

وبعد أدائهم لصلاة الجمعة، جمع المتطوعون الإمدادات، التي اشتملت على الرز والمعكرونة والمعلبات ومواد أخرى. وقد جُمِعَت تلك التبرعات من الشركات والكليات والمدارس والجامعات المحلية.

وستُقدم التبرعات الى للسكان المحليين ممن هم في حاجة إليها، ومن بينهم أولئك الذين يفترشون الطرقات. كما سيتم توزيع أكثر من ٩٠ % من الطعام على غير المسلمين.

وحضر كذلك زعماء جماعات دينية أخرى ليظهروا دعمهم للحملة. وكان القس "غاري برادلي" من بين أولئك الذين دعموا المبادرة، قائلاً أنها كانت مثالاً على أناس من "جميع الأديان يتعاونون من أجل البشرية جمعاء".

ووسط ارتفاع الإيجارات والتخفيضات في السلطات المحلية التي قللت من عدد أماكن النزل والإسكان الحكومي المتاحة، تزداد ظاهرة التشرد في المملكة المتحدة على نحو كبير. فقد ازداد عدد الأشخاص الذين يعيشون في الشارع في انكلترا بمعدل "غير مسبوق" بين العامين 2015 و2016، وذلك بارتفاع بلغ نسبته حوالي 30%.

وفي أي ليلة، تجد أن حوالي 3.500 شخص تقريباً ينامون في شوارع انكلترا. كما حذّر الخبراء مما يسمى ب"التشرد الخفي" الذي قد يحدث عندما لا يتوافق الأشخاص مع الصورة النمطية لمن يفترشون الطرقات الخشنة إلا أنهم بلا مأوى مع ذلك. على سبيل المثال، الذين يعيشون في مساكن غير مستقرة أو مؤقتة.

وتشير أحدث الإحصاءات إلى أن 68.560 أسرة كانوا يعيشون في مساكن غير مستقرة بما في ذلك المبيت والإفطار والنزل بين شهري يوليو/ تموز وسبتمبر/ أيلول من العام الماضي، في أعلى نسبة منذ بدأ الركود الاقتصادي عام 2008.

علِّق

المنشورات: 295
القراءات: 2541743

مقالات المترجم