علِّق

هل سمع أحد منا من هو قائد العمليات العسكرية في داريا أو في الزبداني، وهل رأى أحد استعراضاً عسكرياً في إدلب قبل تحريرها، أيضاً هل الخطط التي بيد الثوار والفصائل حول العاصمة هي ردود فعل أم استرايجية ثورة تتقدم، ليس تقليلا مما قام به ثوار الغوطة على جبهة حرستا، ولكن المعطيات التي أوصلت الثوار من حصار شبه محكم على دمشق كاملة، إلى أن يفاوضوا على الزبداني لنقل ثوارها وجرحاها لإدلب، تدل على أن معركة دمشق مازالت مؤجلة حتى إشعار ربما لن يأتي إن لم تبادر الفصائل بخرقه واختصار وقت الألم السوري.