علِّق

الجولاني يفوق في الغباء الاسد لانه لا يعي طبيعة الشعوب هو يعتقد انه يستطيع ان يمتطي الثورة ويخلق كيانه السياسي الذي يحلم به وسيكتشف ان الشعب سيقوم بنفس الدور معه سيمتطيه حتى ينتصر وسيلفظه كما لفظ الاسد