علِّق

الدكتور محمد شحرور حفظه الله مفكر ديني كبير.كتابه يشكل تجديد للفكر الديني مؤيد بادلة يقينية من القرأن الكريم والسنة النبوية ومن الشرح العلمي للغة العربية.وللاسف الشديد معظم من يسمون انفسهم رجال دين تهجموا على متابه ولم يتجرأ اي منهم ان يناقش فكر الدكتور شحرور ويرد عليه الرد السليم .ومن المؤسف ايضا ان عدد كبير ممن يدعون التدين يهاجمون فكر الدكتور شحرور دون ان يقرؤا كتبه.واتمنى من الجميع ان يقرا كتب الدكتور شحرور دراسة متعمقة قبل ابداء الراي حولها.واعتقد ان التاريخ سينصف الدكتور شحرور ويعتبره من اكبر مجددي الفكر الديني المغلوط الذي ادى الى تخلف المجتمعات الاسلامية.