علِّق

استاذنا مرتعب من الفكر الاسلامي الجهادي . فئة جعلت من الدين مطية للوصول الى حكم وصفوه بالاسلامي كفروا من خلال دولتهم كل مسلم لم يبايعهم . بكل جلافة و فظاظة . و لكن الاسلام و بكل وضوح ينظر للنصراني كمشرك بالله و هذا واقع و حرم الاسلام ان تشارك النصارى اعيادهم و لكن حرم قتلهم و حرم هدم الكنائس و تكسير اصنامهم . ) ان الدين عند الله الاسلام ) ولكن للاسف اصبحنا نستباح و نقتل باسم الدين فالحرب سنية شيعية و و المتاسلمين جعلوا من انفسهم معصومين . اما الشباب المقاتل لا يشكل اي خطر فهم يقاتلون بنزعة و اندفاع الشباب و سيعودون لرشدهم بعد انخراطهم في المجتمع .