علِّق

يقول الاستاذ شحرور" والله تعالى إذ وضع الصيام بصيغة "كتب" {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (البقرة 183) فيعني ذلك أن هناك خياراً آخر أمامك، وهو الفدية في هذه الحالة" وانا اسأل: ان الصلاة أيضا وصفت بالكتاب الموقوت( من كتب ) ولكن لم يذكر البديل او الفدية لمن لا يريد الصلاة؟؟؟ فما هو الخيار الثاني لمن لا يريد او لا يستطيع الصلاة؟؟