علِّق

جهد مشكور ولكنه ايضا احدي ومتعصب لفكرة ما ايضا تماما كإتهامه عموم المسلمين بالتعصب والجهل والامثلة التي يسوقها يمكن تفنيدها وردها بسهولة وهو يلجأ للي النصوص بشكل احادي واعتباطي احيانا وربما يكون معذورا بسبب من اقامته بالغرب وكثرة لهجمة الموجهة للاسلام فهو اي اياد يحاول ان يجد تلفيقا يناسب الخواجات ويدرأ هجمتهم الشرسة على الاسلام و"الجهاد" والذي هو الان في الغالب دفاع بحت يجريه المسلمون عن انفسهم ضد المستعمر كما في العراق وافغانستان وفلسطين وغيرها او دفاع ضد حاكم ظالم وطاغية كما في سوريا واليمن والمقال ملئ بالمغالطات من مثل وصف قريش وكفارها بالمعارضة السياسية لمحمد عليه السلام بينما قريش هي التي اخرجت النبي واتباعه من مكة وقتلتهم وعذبتهم او حين يصف المعتزلة بالمتنورين بينما هم مارسوا وبعنف التنكيل بمخالفيهم اولا ايام المأمون والمعتصم دون هوادة واستعانوا بسلطة الدولة لقمع مخالفيهم تماما كما حدث ويحدث عند قمع العلمانيين في العالم العربي خصومهم بالحديد والنار في مصر الحاضر والماضي وسوريا الحاضر والماضي والعراق والجزائر والنظام السوري باعتراف الامم المتحدة قد مارس قمعا شديدا لشعبه واثخانا فيه بالقتل اضعافا مضاعفة عما اقترفته الجماعات الجهادية المختلفة ولكنه تناسى كل هذا كي يكمل استعراضه لفكرته وهكذا دون تدقيق او تمحيص معتمدا نظرية الاخذ بالصوت والتظاهر بالحذاقة التي تعوزه في مثل هذا الموضوع المهم والحيوي