علِّق

قال الكاتب((فالفكرة التي اريد ان اصل لها هي ان اي شخص يستطيع اقتطاع آية معينة، وأن يبني عليها استنتاجات بل تصرفات دون اعتبار القرآن كوحدة متكاملة ووثيقة معقدة، لذلك يظن من لم يدرس القرآن بعمق انه متناقض أو يخرج بأعاجيب تناقض العقل و الفطرة السليمة،))!!!!، لاادري ماهو هدف الكاتب من هذا الكلام المبهم ، فكثير من الشيوخ والأئئمه في مساجد السنه والشيعه والصوفيه والأباضيه يقتطعون آيات التنزيل الحكيم ويبنوا عليها أستنتاجاتهم ومقاصدهم ، ولماذا تحرم هذا الفعل عن أياد شربجي ؟؟ ألم ينزل القرآن هدى للناس ؟ ومن أعطى الكاتب الحق لمنع الناس من التفسير والتدبر ؟