علِّق

صف حكي و ادعاء علم بخفايا الأمور و تفاصيل المؤامرة علينا يكاد يوازي علم الغيب و تنقيص من قدر علم الخصم لأنو ما بيعرف بهلخفايا الي الله أعلم من وين كاشفها الشيخ (كم فديو علماسونية العالمية و سلسلة القادمون و احجار على رقعة الشطرنج و بروتوكلات حكماء صهيون و و و..) و مافي رد على أي نقطة أصلا لأنو لا يستحق الرد اصلا برأي الأفندي. شي بيضحك. عندي كتير اعتراضات على مقال الشربجي بس هلرد المخجل هو احسن طريقة لتلميع المقال. كان لا يرد احسن.