علِّق

هذه سياسية التلاوم الامريكيه. يجب علينا كعرب ومسلمين ان نفهمها جيدا. إنما هي طريقة من طرق تخفيف الاحتقان السياسي. واللعب على الحبلين. لبقاء امريكية الشرطي الوحيد الذي ينظم عبور المؤامرات. التي تحاك ضد العرب والمسلمين. ضمن مصالحها وحلفاؤها. و اقول لكم ان اوباما ومعارضيه عملة واحدة ولو اختلف الوجه. فكل مايقولونه ويفعلونه مهما كان ظاهره نير وجميل لابد ان يكون باطنه لمصلحتهم الخاصة ولو كان على حساب دم وارواح اطفال سوريا وتهجير وتشريد الشعوب. ختاما اقول لكم{ ولا يحيط المكر السيئ إلا بأهله} الله المستعان اللهم فرج عن كل اهل السنة في سوريا يارب العالمين