علِّق

بوتن كالكلب المسعور الجائع ينهش وينبح ولكن اعتقد نهايته باْذن الله خازوق عثماني على اعين الجميع نرى ان تركية دوله إسلامية شقيقه في العقيدة والدين ومن الضروري الوقوف الى جانب اشقائنا في الدين ولو كان على باطل خير من الوقوف الى جانب معتوه أشر ينكر وجود الله عز وجل ان الله غالب على أمره لو أراد شيء لقال له كن فيكون ليس صعب عليه إنهاء أزمة سوريا ونهاية الطغاة أمثال بشار وبوطن ولكن ان اجتمعنا على كلمة حق وتمسكنا بكتاب الله عز وجل سنجد النصر اقرب من رمشة عين لهذا أقول علينا مراجعة حساباتنا كمسلمين والابتعاد عن الفتنة ولم شمل أمة المليار مسلم تحت رأيه واحده والله اعلم لن نجد احق قيادة وتوجيه من الزعيم طيب رجب اوردغان اطال الله في عمره ونصره على أعداء الدين اللهم امين اما بوطن خلي يعوي مصير الكلب يسحق بأقدام النمور والاسود أمثال اوردغان