علِّق

كلام منطقي وسليم ...وكان هذا السؤال الغبي من رئيس التشيك على ما أظن وقد نُشر على وسائل التواصل الإجتماعي ...ولم يخطر على بال ذلك الرئيس لماذا لم يرى السورين يتدفقون على أوربا بهذه الأعداد قبل ٢٠١١ فالشعب السوري ليس فقير لكي يذهب ويخاطر بحياته من اجل لقمة العيش وإنما ذهب بعد أن عمّ أرض سوريا الخراب وأصبحت مرتعاً لشذاذ الآفاق ومرتزقة ومجرمي العالم فذهب ينشد الأمن والأمان.في بلاد الأغراب لعله يجدها إن وُجدت.