عدد القراءات: 3920

بين داعش و النصرة أهل الشام في حسرة

 

* ريزان حدو

مرة أخرى تعود الإشكالية بين السوريين و بين الجماعات و التنظيمات الراديكالية المتواجدة على الأرض في سورية .
و إن كانت داعش قد حسم أمرها شعبيا" بعد سلسلة مجازر و جرائم و منها المجزرة بحق عشيرة الشعيطات في دير الزور و التي كانت إحدى النقاط المفصلية الهامة .
هاهي جبهة النصرة تعود إلى الواجهة اليوم و من بوابة مدينة الأتارب تلك المدينة الواقعة في ريف حلب الغربي و التي عانت قبل أشهر و تحديدا" في آذار من العام الجاري من مجزرة رهيبة راح ضحيتها العشرات من أهالي أتارب إثر حرب الإلغاء التي شنتها جبهة النصرة بحق حركة حزم .
و اليوم قامت جبهة النصرة بحشد قواتها على أطراف مدينة الأتارب بسبب خلاف نشب بين أحد أمراء جبهة النصرة ( مصري الجنسية ) و أحد أهالي المدينة و بعد تبادل لإطلاق النار بين النصرة و الأهالي ، استدعت النصرة عددا" كبيرا" من عناصرها نصرة" للأمير المصري الجنسية و قامت بمحاصرة المدينة و منعت الدخول و الخروج منها تمهيدا" لاقتحامها و يتخوف الأهالي من ارتكاب مجزرة أخرى فمازالت جراح المجزرة الأولى لم تندمل بعد متجلية بمظاهرات يقوم بها الأهالي مطالبين النصرة بالخروج من المدينة و إطلاق سراح المعتقلين .
ما لفتني سبب الإشكال بين النصرة و الأتارب و كي أكون دقيقا" هوية المسبب أمير أو قائد في الجبهة مصري الجنسية لتعود بي الذاكرة لمجزرة قلب لوزة الشهيرة و التي ارتكبتها جبهة النصرة في حزيران من العام الجاري بحق أهالي قلب لوزة من الموحدين الدروز نصرة" للأمير التونسي الذي أهين كبرياؤه بعد رفض الأهالي تنفيذ أوامره .


و هنا أسأل أهل الحل و الربط في بلاد الشام: مالفرق بين داعش و النصرة ؟
ألم يكن مأخذكم على داعش أنهم لم يستشيروا أهل الحل و العقد في بلاد الشام ؟
و غلبوا (تشديد اللام ) المهاجرين في شوراهم
أوليست النصرة تغلب المهاجرين على أهل الحل و العقد .
إنما والله قتالكم مع داعش ليس لاختلافكم معهم بالفكر و إنما لاختلافكم معهم في المصلحة و التبعية، فكلكم من أصل واحد و كلكم إلى مستقر واحد .
داعش و النصرة ولدتا من رحم واحد، ألا وهو الجناح المتطرف للسلفية الجهادية الممثلة بتنظيم القاعدة و المتأثرة بأسماء من مثل عبدالله عزام و أسامة بن لادن و أيمن الظواهري و أبومصعب الزرقاوي و أبوخالد السوري و حجي بكر .
أبو بكر البغدادي أمير داعش و الخليفة المزعوم هو من أرسل أبومحمد الجولاني أمير النصرة إلى سورية 2011، أي أن الجولاني كان يأتمر بأوامر البغدادي .
أبومحمد الجولاني كان معتقلا" في السجون العراقية و هو لفت الانتباه له عندما كان أحد القادة في زمن الزرقاوي .


و من المفيد أن نذكر ببعض أعمال جبهة النصرة و نقارنها مع تصرفات داعش :
1- اختطاف ثلاثة من قادة جيش المجاهدين بعد مغادرتهم قرية تل قراح  قبل عدة أيام في الريف الحلبي الشمالي

2- القضاء على جبهة ثوار سورية بزعامة جمال معروف و حركة حزم
3- اغتيال قائد ألوية العمري في درعا النقيب قيس قطاعنة على يد قيصر حبيب إعلامي النصرة .
4- الانشقاقات المتبادلة بين النصرة و داعش على سبيل المثال لا الحصر :
* أبو تميم الأنصاري أحد أهم قادة النصرة في دير الزور ألم يعلن انشقاقه عن النصرة و انضمامه لداعش و مبايعة البغدادي .
* أمير جبهة النصرة في راس العين أبو عبدالله انشق عن النصرة و بايع البغدادي .
* ألم ينشق حوالي السبعين عنصرا" من النصرة و انضموا لداعش في قرية أم القرى شمال صوران .
5-  ألم تقم النصرة بتسهيل دخول عناصر من داعش إلى مخيم اليرموك بدمشق قبل عدة أشهر و اليوم حي القدم الدمشقي تحاصره داعش تمهيداً لاقتحامه و مدينة مارع في الريف الحلبي الشمالي محاصرة من داعش و تقصف بالأسلحة الكيميائية و النصرة مشغولة بحصار الأتارب .
6- تسليم المناطق الشرقية لداعش و ترك حاضنتهم الشعبية يواجهون داعش لوحدهم و ماالمجازر التي ارتكبتها داعش بحق أبناء عشيرة الشعيطات إلا واحدة من نتائج الاستلام و التسليم بين النصرة و داعش في اتفاق على تبادل مناطق النفوذ و الأدوار داعش شرقاً مقابل الاعتراف بإمارة جبهة النصرة في غربي سورية و لن نستغرب إن تمت عملية تبادل للسفراء بين الشرقية و الغربية تمهيداً لإعلان ترسيخ حدود وهمية لتقسيم سورية .
و الأهم الأهم هل داعش بأجندتها العابرة للقارات عبر سلسلة مبايعات تأتيها من مصر إلى نيجيريا فغزة و باكستان و الشيشان و النصرة المبايعة لتنظيم القاعدة هل تمثلان حقيقة و ثقافة و حضارة و طموح الشعب السوري فالشام أرض باركها الله و المباركة هي للبشر و ليس للحجر .


الدين يماني و الحكمة شامية
و لإضعاف الدين عبر تشويه صورته يجب التخلص من حكمائه و هذا ما تقوم به داعش و النصرة بكل اقتدار و هذا ربما يساعدنا على تفسير ماحل و يحل بالشعبين السوري و اليمني ......
داعش و النصرة كلاهما ذات طبيعة ذئبية لا تستطيع قبول وجود الآخر بغض النظر عن هوية و عرق و دين و طائفة الآخر .
بينما السوري ثقافته و حضارته هي التنوع الذي يعد الثروة الحقيقية لسورية .
فداعش و النصرة لاتمثل الشعب السوري لأنهما ببساطة لاتشبهانه .
بين داعش و النصرة ..... أهل الشام في حسرة .

علِّق